وانتصر الأسرى ..

16 أبريل 2019

ماذا يريد الأسرى الفلسطينيون ؟ 

يريد الأسير الفلسطيني ،يتم إطلاق سراحه ونيل حريته بأقرب فرصة وبأي وسيلة شرعية ومشرفة كانت ، وعلى رأسها بل وأهمها وأكثرها واقعية وهي صفقات التبادل التي تعقدها المقاومة مع المحتل الصهيوني ن وحتى ذلك الحين ( القريب ) لا بد وجوبا أن يعمل الشعب الفلسطيني وبكافة قواه وأحزابه ومقاومته ومؤسساته على التخفيف من معاناة الاسير وأهله بل وتحسين شروط حياته وحياتهم قدر الامكان .
18 أبريل 2018

من المجلس المركزي إلى المجلس الوطني وما بينهما

منذُ سنواتٍ طويلة والشعبُ الفلسطيني لا ينتظرُ شيئاً من القيادة الموجودة، فهو لا يُعولُ عليها،ولا يستمُد القوةَ منها،كيف لا وهو الذي إذا ما تابع اجتماعاتهم ضاقت بعقلهِ الألقاب والمُسميات، جيش من الرتب العسكريةِ العليا، لم تخض في حياتها نزالاً
3 أبريل 2018

من معتقل سياسي إلى آخر .. في ذكرى استشهاد المقاوم باسل الأعرج

أخي العزيز باسل انقضى عام مذ دخلت سجل الخالدين، استقبلتك السماء بالفرحة، وتوهجت الشمس خجلاً منك، وازدانت الكواكب بك تلألؤًا، وخشعت القلوب لك محبةً، فبكت
27 مارس 2018

في ظلال الذكرى .. سلام على روحك الطاهرة

تمر علينا هذا الأيام الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد المجاهد مازن فقها رحمه الله، الذي استشهد على أرض فلسطين الحبيبة، أرض غزة العزة، تمر هذه الذكرى وهي تحمل في طياتها الأفراح والأحزان.
25 مارس 2018

حُب خلف القضبان

 كيف لفتاةٍ أن ترتبط بأسيرٍ محكومٌ عليه بالمؤبدات التي لا تنتهي ، كيف تعشق قلبه المأسور داخل قفصٍ حديديّ لا تعلم متى ينفك هذا الحديد ومتى ينتقلان من عش الأسر إلى عش الزوجية في حريةٍ وسلام وأمان وكيف لأسيرٍ معزولٍ يعيش داخل زنزانةٍ صغيرة أن يرتبط بفتاة من الممكن أن ترتبط بشخص آخر وتعيش معه دون انتظار ومحن وترقب وأنه يعلم بارتباطه بها أنه سوف يظلمُها وهي ترى فيه حريتها وسعادتها
12 يوليو 2017

أوراق جسد

لا تسكبي الحبر حراً، وتشبثي بتلك الكلمات الموجعة، لا تتركي حروفي تنهمر من تلك السطور فكل جزء منك يحمل فاجعة.. ولكل سطرٍ من سطورك حكاية، حكايةٌ من الجسد الممزّق، فلم تعد جغرافية الجسد تعني بالسهول أو الجبال أو الحقول أو الغلال.. فمذ خيَّم القهر على تلابيب أوطاني، وداس الموت أحلام الضحايا، وتوحّد الغربان ضد فضيلتي، وأصبح جسدي ساحة مفتوحة للضباع وللضياع وأسراب الحقد تقاطرت من كل جنس، حينها وددت أن أُلقي بنفسي داخل صحرائي الشاسعة
12 يوليو 2017

طاقة مهدورة

تميز الإنسان منذ فجر الخليقة على غيره من المخلوقات، حيث تميز بالعقل والقدرة الفائقة على تطوير أساليب التعامل مع ما يَستخلِص من الحوادث والنوادر حتى وصلنا إلى هذه الخبرة التراكمية المَهُولة التي تكاد تفوق نفسها في أي عقد سابق، من هنا يمكن الحديث عن الفكرة وأتِّباعُها من باب أننا جزء من الخبرة البشرية التراكمية
12 يوليو 2017

بيانات

بسم الله الرحمن الرحيم  بيان صادر عن الحركة الأسيرة الفلسطينية في سجون الاحتلال قال تعالى: (وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ) مواصلة لطريق التضحية والفداء والدفاع عن وطننا السليب ننعى إلى شعبنا الفلسطيني وإلى عائلة طقاطقة الكرام الأسير البطل نصار ماجد طقاطقة من بيت فجار بلدة الصمود والتضحية بعد مشوار نضالي مليء بالعطاء. رحل اليوم بطل من أبطال الحركة الأسيرة، لتعانق روحه الطاهرة أرواح من سبقوه من إخوانه الأسرى الشهداء لتؤكد أن ديمومة حب التحرر وعدم ذبول معاني التضحية والفداء في النفوس وأن عوامل التحرير والحرية وكسر القيود ما زالت تعمل

بسم الله الرحمن الرحيم بيان صادر عن الحركة الوطنية الفلسطينية الأسيرة في سجون الاحتلال الصهيوني (يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ ۚ فَسَيُنْفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ) رحل الجميع وبقيت فلسطين .. ومازال فجرُ الحرية يتجدد فيها، واندثر ذكرُ كل المتآمرين ... هلك الجبابرةُ فيها، وقضى الأكاسرة عندها، وتحطمت سفنُ الغزاة على شواطئها، وفنيَ كلُ عُتلٍ زنيم ... هي البركة وفيها البركة ومنها البركة، ماجعل الله للأنجاس عليها سبيلا، فلا يعيشها إلا الأطهار ... يواجه شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية أوسعَ هجمة في عصرنا الحديث، تستهدف قضيتَنا وهُويتَنا الوطنيةَ الفلسطينية، تقودُها مستعليةً الإدارةُ الأمريكية والصهيونية وملحقاتها من حثالة وأوضار هذا الزمن تحت عنوان "صفقة القرن" ...

بسم الله الرحمن الرحيم (مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا) تنعى الهيئة القيادية العليا لأسرى حماس وعموم أسرى الحركة في سجون الاحتلال إلى شعبنا المرابط وأمتنا الإسلامية العالم الرباني الرئيس الدكتور محمد مرسي الذي انتقل إلى جوار ربه صابراً محتسباً بعد مسيرة حافلة بالدعوة والجهاد وخدمة قضايا الأمة، وستذكره فلسطين وشعبها ولن تنساه غزة العزة فارساً مقداماً مدافعاً عن الحق وأهله في مواجهة الظلم والحصار والعدوان

المكتبة

البث المباشر لاذاعة طيف



نبذه عنا

مكتب إعلام الأسرى : مؤسسة إعلامية تعنى بأخبار وشؤون الأسرى في سجون الاحتلال ( صوت الأسير الفلسطيني إلى العالم )

التواصل السريع: 082822475 0599936852

جميع الحقوق محفوظة لموقع مكتب إعلام الاسرى © 2017