الحركة الأسيرة تبدأ بخطوات احتجاجية ضد سياسة القمع بحق الأسيرات والأشبال
الأسرى - سجون الاحتلال
إعلام الأسرى

بدأت الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال اليوم بخطوات احتجاجية ضد سياسة القمع والإجرام بحق الأسيرات والأشبال، التي تمارسها إدارة السجون منذ مطلع العام.

مكتب إعلام الأسرى أفاد بأن الحركة الأسيرة قررت إغلاق أقسام السجون وكافة مرافق الخدمات من الساعة الواحدة ظهراً حتى الساعة الثالثة عصراً، تضامناً مع الأسيرات والأشبال.

وبين مكتب إعلام الأسرى أن الحركة الأسيرة، لن نقف مكتوفي الأيدي أو مسلوبي الإرادة أمام ما يمارس ضد نسائنا وأشبالنا من قبل إدارة سجون الاحتلال.

إلى ذلك أوضح مكتب إعلام الأسرى، أن توتراً كبيراً يسود كافة سجون الاحتلال مع بدء الخطوات الاحتجاجية للأسرى ضد سياسة القمع والإجرام بحق الأسيرات والأشبال.

وأفادت مصادر من داخل الحركة الأسيرة لمكتب إعلام الأسرى، أن الحركة الأسيرة، ستستمر وستصعد من خطوتها إلى المستوى الذي يرفع القمع والإجرام عن الأسيرات والأشبال.

ولفت مكتب إعلام الأسرى إلى أن الحركة الأسيرة تطالب إدارة السجون أن تلتقط الرسالة من الخطوات الاحتجاجية، قبل أن نصل إلى نقطة ألا عودة.

وأشار مكتب إعلام الأسرى إلى أن إدارة سجون الاحتلال تحتجز الأشبال في أقسام لا يتوفر بها الحد الأدنى من الحقوق المنصوص عليها في القانون الدولي، منها منع الزيارة، ومنع الكنتين، ومياه ملوثة، ومرافق مغلقة، وطعام رديء وقليل، وتفتيش عارٍ، وتقليص لوقت الفورة، وغرف مليئة بالحشرات.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020