الأسير يعقوب حسين .. إضراب حتى كسر العزل

في مخيم الجلزون شمال مدينة رام الله نشأ الشاب يعقوب مصطفى حسين (26 عاما) يريد أن يعيش حياة كبقية الشبان، ولكن الاحتلال لا يوفر ذلك باعتقالاته المستمرة لأي شاب بتهمة أو دون تهمة، فيبرع في وأد أحلام الفلسطينيين ووضع حد لها.
5 نوفمبر 2019

المحرر عبد الناصر الرابي: لا زال الاحتلال يقيد علاجه رغم نيله حريته

حين كان الأسير المحرر عبد الناصر الرابي(48عاماً) من سكان مدينة قلقيلي، يتحضر لنيل حريته، لم يعلم أن خروجه من السجن لا يعني تحرره بالكامل من ممارسات الاحتلال العنجهية بحقه، فحين قرر أن يحصل على علاجٍ لمرض السرطان الذي يعاني منه، رفض الاحتلال منحه تصريحاً أمنياً لدخول القدس.
30 أكتوبر 2019

الأسير أحمد القنبع .. عنيد في الحق وأسرٌ لا يهزم الإرادة

كلما ذُكر مخيم جنين شمال الضفة الغربية تواردت صور مئات الشهداء والأسرى الذين زينوا أزقته وعبّدوا بنيته بعد أن دمرها الاحتلال ظاهرياً، ولكن في جوهرها ما زالت قوية صلبة بتضحيات أبنائها وعطائهم.
30 أكتوبر 2019

الأسير الأردني ثائر اللوزي .. "اسم على مسمى" وقلب يهوى فلسطين

بين ثنايا الوطن السليب وعلى حكايات فلسطين الجريحة وأحلام العودة التي ترفرف في قلب كل ابن من أبنائها؛ نشأ الشاب ثائر اللوزي (28 عاما) لعائلة فلسطينية تقيم في الأردن؛ الشق الثاني الذي احتضن أمنيات شعب مقهور واستقبلهم بصدر رحب وعاش معهم آمالهم بالعودة يوما بعد يوم.
27 أكتوبر 2019

رند الريماوي: ابنة أسيرٍ مناضل تختار دعم والدها بمشروعٍ أسمته "صبر"

تقدم بصمات النجاح لأبناء الأسرى في الحياة العملية رسالةً للسجان بأن إجراءات عزله وحرمانه لن تنجح في تركيع عائلات الأسرى ومحاصرتهم وخطف الحياة منهم، فعائلة كل أسير أصبحت مصنعاً للنجاح والتمييز في شتى المجالات.
24 أكتوبر 2019

المعبر الشمالي في قلقيلية.. مصيدة لاعتقال الأطفال والتنكيل بهم

تكررت في الآونة الأخيرة ظاهرة اعتقال الأطفال على يد حراس المعبر الشمالي وظاهرة التنكيل بهم، فكل طفلٍ يتواجد في محيط المعبر الشمالي يكون هدفاً للاعتقالٍ وإلصاق تهمة إلقاء الحجارة على المعبر، مكتب إعلام الأسرى يتحدث حول هذه الظاهرة ويرصد حالات الاعتقال التي حدثت في الآونة الأخيرة.
22 أكتوبر 2019

في ذكرى وفاء الأحرار: عائشة كبُرت ومحمد لا يعرف والده إلا من خلف القضبان

في ذكرى وفاء الأحرار، وتحديداً في أول مرحلة في الثامن عشر من تشرين أول من عام 2011، تعيش عائلة الأسير شادي عودة من مدينة قلقيلية، والذي أعاد الاحتلال اعتقاله في صيف عام 2014 بعد ثلاثة أعوام من تحرره ، أجواء الصفقة في منزل عائلته وتستذكر أجواء زواجه من زوجته إخلاص حماد، وإنجابها الطفلة عائشة، وبعد اعتقاله إنجابها الطفل محمد.
21 أكتوبر 2019

صفقة وفاء الأحرار .. محطة عز وأمل لآلاف الأسرى

ما زال صدى صفقة وفاء الأحرار التي أبرمتها المقاومة الفلسطينية في الثامن عشر من أكتوبر/ تشرين الأول عام 2011 وحررت خلالها مئات الأسرى والأسيرات؛ يتردد في الصورة المتكاملة لآمال وطموحات الشعب الفلسطيني الذي انتظر كثيرا حتى تحققت أحلامه بالحرية حينها، وما تزال الأمنيات تُعقد كي يتحرر بقية الأسرى بصفقة مماثلة تزيد الفلسطينيين ومقاومتهم رفعة وشرفاً.
17 أكتوبر 2019

بيانات

بسم الله الرحمن الرحيم بيان صحفي صادر عن الحركة الوطنية الفلسطينية الأسيرة في سجون الاحتلال. أبناء شعبنا العظيم  إن إرادة الحياة تنتصر دوما على سطوة الظلم ، ومن عاش الكرامة مات دونها. وبعد جولة كبيرة خضناها مع قوى الظلم ، متسلحين بوحدة مصيرنا وصلابة موقفنا وقوة قرارنا، مستندين إلى أبناء شعبنا بالنصرة، ومتوكلين على الله في كل خطوة، فإننا نؤكد لكم أننا أنهينا الإضراب، الذي كان امتدادا لمعركة الكرامة الثانية، بما يحقق مطالبنا، ويلزم إدارة سجون الاحتلال بتنفيذ استحقاقات معركة الكرامة الثانية .

بسم الله الرحمن الرحيم بيان صادر عن الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة حماس في سجون الاحتلال "وإن يريدوا أن يخدعوك فإن حسبك الله هو الذي أيدك بنصره وبالمؤمنين" يا مجاهدينا الأبطال ،، يا أهل الصبر والثبات ،، يا ثوارنا الأحرار ياأهل الإقدام والعزائم ،، يا جند الإسلام الميامين . إن إدارة السجون اعتقدت واهمة أن الأسرى لقمة سائغة قد تستطيع التهامها، وأخطأت التقدير حينما اعتقدت أن أعطاءنا للفرصة تلو الفرصة هو تعبيرٌ عن حالة ضعف أو خوف أو وجل ، وخانتها الحسابات في اللحظة التي لم تلتقط قبولَنا لحلول الحد الأدنى هنا وهناك .. إن إدارة السجون أثبتت المرة تلو المرة أن الحقد قد أعماها وأن الغباء قد سيطر على قراراتها، وأن العنجهية والبغي والاستكبار سيقودها إلى الخزي والعار والبوار. فبعد خروج الإخوة المضربين عن الطعام والماء في سجن رامون؛ حرص الإخوة في الهيئة أن لا يتعبوا إخوانهم المضربين وأعطوا إدارة السجون فرصة أخرى بعد وعدها لنا اليوم بالحل، فنكصت كعادتها والتفت التفافا شديدا علينا، واستشعرنا أنها تخطط لهجمة شرسة شعواء هدفها كسر الأسرى وإضعاف شوكتهم ... نقمةً منهم علينا وحقدا من عند أنفسهم وسعيا منها لسرقة الإنجازات منا ومحاولة لتضييع دماء المجاهدين والمناضلين التي سالت كالماء المنهمر في ساحات النقب ورامون. إن هذه الهجمة المسعورة والمتوقعة تضعنا أمام الآتي وضمن النقاط الهامة التالية :

بسم الله الرحمن الرحيم بيان صادر عن الحركة الوطنية الفلسطينية الأسيرة في سجون الاحتلال (وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنتَصِرُونَ) أهلنا، ربعنا، شعبنا المناضل .. نحييكم بتحية الثورة والثوار في ظلال رحيل الأسير الشهيد بسام السايح والذي عانى آلام السرطان وسياسة الإهمال الطبي إلى جانب آلام الأسر، وفي ظل إصرار إدارة السجون على إبقاء الأجهزة المسرطنة تحت ذريعة التشويش على أجهزة الاتصال الخلوي ومع نكث العهود مرة تلو الأخرى وعدم الإيفاء باستحقاق إيقاف هذه الأجهزة الخطيرة كما اتفق عليه والذي دفعنا ثمنه نحن الأسرى غالياً عبر خطوات احتجاجية عانى فيها مئات الأسرى ما عانوا من قمع وإيذاء جسدي مباشر .

المكتبة

البث المباشر لاذاعة طيف



نبذه عنا

مكتب إعلام الأسرى : مؤسسة إعلامية تعنى بأخبار وشؤون الأسرى في سجون الاحتلال ( صوت الأسير الفلسطيني إلى العالم )

التواصل السريع: 082822475 0599936852

جميع الحقوق محفوظة لموقع مكتب إعلام الاسرى © 2017