الأسير فارس بارود يخضع لعملية استئصال جزء من الكبد جراء الإهمال الطبي
الأسير فارس بارود
إعلام الأسرى 

خضع الأسير فارس أحمد بارود (51عاماً) من سكان قطاع غزة، لعملية استصال جزء من الكبد، قبل أيام؛ نتيجة الإهمال الطبي الذي تعرض له خلال إضرابه الأخير قبل خمسة أشهر رداً على قرار قطع رواتب الأسرى والإجراءات القمعية التي يتعرض لها الأسير.

مكتب إعلام الأسرى أوضح بأن الأسير بارود خضع لعمليته بعد نقله من سجن إيشيل لمستشفى سوروكا، والأسير بارود يعاني قبل هذا الملف الجديد الذي يضاف إلى ملف إهماله الطبي من عدة مشاكل صحية.

وأضاف مكتب إعلام الأسرى بأن الأسير بارود معتقل منذ تاريخ 23/3/1991، وهو متهم بتنفيذ عملية أدت لقتل مستوطن، وحكم لقاء هذه التهمة بالسجن المؤبد، ويعتبر من قدامى أسرى قطاع غزة والأسرى عامةً، وكان من المفترض أن يفرج عنه الاحتلال مع الدفعة الأخيرة من الأسرى القدامى غير أن الاحتلال تراجع.

تجدر الإشارة إلى أن الأسير بارود فقد قبل عام والدته الحاجة أم فارس التي لم يغب وجهها يوماً عن فعاليات مناصرة الأسرى، والتي حرمت لأكثر من 15 عاماً من زيارته نتيجة مشادة كلامية مع السجان في آخر زيارة.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020