عائلة المعتقل "الرابي" تطالب الجهات الرسمية التدخل لإنقاذ حياته
إعلام الأسرى

طالبت عائلة المعتقل  عبدالناصر رابي " 50 عاما " من مدينة قلقيلية المؤسسات الحقوقية والإنسانية بالتدخل لإنقاذ حياته ، حيث تم اعتقاله فجر  الإثنين من منزله وهو صاحب ملف طبي ويعاني من مرض السرطان ،الذي يتعالج منه منذ الإفراج عنه من الاعتقال الإداري قبل عام تقريبا ، والذي كان سببا في تدهور حالته الصحية بسبب المماطلة في علاجه منذ البداية .

وقالت الزوجة أم علي " زوجي يعاني من إصابة في قدمه  منذ الإنتفاضة الأولى ، وفي الاعتقال الإداري الأخير   أصيب بمرض السرطان  وعانى من سياسة الإهمال الطبي المتعمد "

وأضافت بعد خروجه من السجن  في تموز عام 2020 توجه مباشرة للعلاج،  ومن خلال المتابعة تمت السيطرة على المرض ومازال في حالة متابعة وهذا الاعتقال سيكون نكسة علينا وعليه بسبب سياسة الإهمال الطبي في السجون .

وأردفت قائلة إن عدم متابعة العلاج يشكل خطرا على حياته،  فهو أسير سابق لمدة تزيد عن السبع سنوات  ومعظمها في الاعتقال الإداري الظالم، الذي يعتمد على التقرير السري الوهمي .

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020