لجنة الأسرى تحمل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسرى
صورة خلال المؤتمر الصحفي
إعلام الأسرى

حملت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية والمؤسسات العاملة في مجال الأسرى الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى الفلسطينيين.

وقالت اللجنة في بيان لها وصل مكتب إعلام الأسرى إنه منذ بداية الأزمة العالمية المعروفة بوباء الكورونا وهي تتابع عن كثب وبقلق شديد ممارسات إدارة سجون الاحتلال تجاه الأسرى وكيف ستتعامل مع هذه الأزمة، وأنه بعد ورود العديد من التقارير من داخل السجون عبر المحامين تأكد أن هناك مسلكيات ونهجا لا مسؤول تجاه التعاطي مع هذه الوباء؛ حيث بدلا من أن تتخذ إدارة سجون الاحتلال إجراءات وقائية فوجئ الجميع بأنها تتخذ جملة من الإجراءات العقابية التي من شأنها أن تسرع أو تكون عوامل مساعدة في وصول هذا الفايروس إلى الأسرى.

وأضافت بأن من ضمن الإجراءات كان منع ما يقارب 140 صنفاً من الكانتين يحتوي جزء كبير منها على مواد تعقيم ومنظفات.

وطالبت اللجنة في ظل ورود أنباء حول وجود 4 إصابات بفايروس كورونا داخل سجن مجدو؛ منظمة الصحة العالمية واللجنة الدولية للصليب الأحمر وكافة المؤسسات الحقوقية الوقوف عند مسئولياتهم وإجراء زيارات عاجلة لكافة السجون للاطلاع على حجم الانتهاك والاستهتار بأرواح الشعب الفلسطيني واتخاذ القرارات والإجراءات اللازمة لإجبار الاحتلال على التعامل وفق محددات القانون الدولي وبما يضمن سلامة الأسرى.

كما دعت الفلسطينيين والجهات الإعلامية المختلفة والحقوقية إلى التفاعل الحقيقي والجاد تجاه هذه الأزمة التي يمر بها الأسرى كي لا يتركوا نهباً لسياسة الاستفراد وآلة القتل الصهيونية. 

وشددت اللجنة على أهمية أن تقوم الجهات الرسمية الفلسطينية بتفعيل كل ما تملك من أدوات الضغط والتواصل مع العالم الخارجي لحمل هذه القضية وفضح ممارسات الاحتلال بحق الأسرى، إضافة إلى مطالبتها بالإفراج عن كافة المعتقلين وخاصة المرضى والأطفال والنساء وكبار السن.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020