الحركة الأسيرة : لا إجراءات وقاية للأسرى ضد "كورونا"
الأسرى
إعلام الأسرى

أكدت الحركة الأسيرة أن الاحتلال لا يتخذ أي إجراءات وقائية للأسرى ضد فيروس "كورونا" المستجد.

وقالت الحركة في بيان لها وصل مكتب إعلام الأسرى إن إدارة سجون الاحتلال تستفرد بالأسرى وتمنع عنهم 170 صنفا من الكانتين من ضمنها مواد تنظيف وأساسيات هم بحاجة لها وذلك في ظل انشغال المجموع البشري بهذا الوباء، لافتة إلى أنه لا إجراءات وقاية سوى مصادرة مزيد من حقوقهم .

وشددت على أن احتجاز الأسرى الإداريين دون تهمة في ظل انتشار وباء كورونا هو جريمة إنسانية؛ لأن من حقهم التواجد مع ذويهم في هذا الظرف .

وأضاف البيان:" قرصنة الحقوق؛ بمنع زيارة ذوينا، وتقليص عدد المتواجدين في الفورة، ومنع المنظفات من الكانتين، هي ما اتخذته إدارة السجون كإجراء وقائي ضد الكورونا!" .

وأوضحت الحركة بأن منع ذوي الأسرى من الزيارة لا يسقط حقهم بالتواصل معهم من خلال الاتصال، مطالبة إدارة السجون بتوفير ذلك لهم دون شرط أو قيد.

وأشارت إلى أن السجانين هم من سينقل الوباء للأسرى لأن بيئة السجن مغلقة ولا متغير عليها إلا السجان الذي يختلط بالعالم الخارجي، مؤكدة أنه رغم الظروف الصعبة إلا أنها لن تقف عاجزة، وأن قيادة الحركة الأسيرة تجري مشاورتها للتصدي لهذه الهجمة بما يتناسب مع حجم الانتهاك والاستفراد .

وختمت الحركة بيانها بالقول:" نتمنى السلامة لأبناء شعبنا ولكل المجموع البشري ونسأل الله أن يرفع هذا الوباء عنا" .

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020