الإفراج عن الأسيرة منال دعنا بعد قضاء 13 شهراً في الأسر
أسيرة - صورة تعبيرية
إعلام الأسرى 

أفرجت سلطات الاحتلال مساء أمس، عن الأسيرة منال وائل عبد الرحيم دعنا (38عاماً) من سكان بلدة سلوان، في مدينة القدس، وذلك بعد أن أنهت مدة حكمها كاملة في سجن الدامون.

مكتب إعلام الأسرى أوضح بأن قوات الاحتلال كانت اعتقلت الأسيرة منال دعنا في شهر سبتمبر من العام 2012، وادعت بأنها حاولت طعن شرطي صهيوني في موقف للمركبات في شارع صلاح الدين وسط القدس، إلا أن الشرطي تمكن من السيطرة عليها وتم احتجازها بمقر شرطة الاحتلال ثم تحويلها لمركز التوقيف والتحقيق في المسكوبية.

وأضاف إعلام الأسرى بأن محكمة الاحتلال في القدس وبعد شهر من اعتقال الأسيرة دعنا، أطلقت سراحها بشرط الحبس المنزلي في منزلها في حي البشير في سلوان بالقدس المحتلة، إلى حين موعد المحكمة>

تجدر الإشارة إلى أن محكمة الاحتلال أجّلت عدة مرات محكمة الأسيرة دعنا إلى أن أصدرت بحقها حكماً بالسجن الفعلي لمدة 15 شهر في يوليو من العام الماضي، فسلمت نفسها لسجن الرملة بتاريخ 2/7/2017، وأمضت 13 شهراً في الاعتقال، وتحررت مساء أمس الأحد.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020