جبارين ينعى المحرر الكيلاني ويحمل الاحتلال المسؤولية
إعلام الأسرى

نعى مسؤول مكتب الشهداء والجرحى والأسرى في حركة حماس أ. زاهر جبارين اليوم الاثنين، الأسير المحرر إيهاب زيد الكيلاني من نابلس الذي ارتقى بعد معاناة من مرض السرطان الذي أصيب به داخل سجون الاحتلال.

وأكد جبارين أن المحرر الكيلاني ضحية جديدة من ضحايا الإهمال الطبي المتعمد الذي يمارسه الاحتلال بحق الأسرى داخل السجون، في جريمة متواصلة ضد الانسانية ترفضها كافة الأعراف والقوانين الدولية.

وشدد على ضرورة العمل الفوري من قبل المؤسسات الحقوقية والصليب الأحمر والأمم المتحدة، على وقف هذه الجريمة وتقديم مرتكبيها للمحاكمة والإفراج عن كافة الأسرى المرضى داخل السجون.

وقال جبارين: إننا إذ نعزي عائلة الكيلاني المناضلة باستشهاد المحرر إيهاب لنؤكد على أن الاحتلال يتحمل المسؤولية كاملة عن استشهاده، ويزيدنا اصرارا على العمل من أجل حرية الأسرى في القريب العاجل.

والأسير المحرر ايهاب زيد الكيلاني من نابلس اعتقل عدة مرات وأمضى نحو خمسة سنوات في سجون الاحتلال، أفرج عنه من آخر اعتقال في شهر رمضان، وخلال اعتقاله عانى من مجموعة من الأعراض وأوجاع في جسده دون أن تتعاطى معه ادارة سجون الاحتلال واقتصر العلاج على حبات من المسكنات، لكن بعد الإفراج عنه وعند إجرائه الفحوصات تبين إصابته بمرض السرطان وأعلن عن استشهاده اليوم.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020