الأسير أبو عكر ينتصر بأمعائه الخاوية
إعلام الأسرى

علق الأسير شادي أبو عكر من مخيم عايدة شمال بيت لحم إضرابه المفتوح عن الطعام بعد رضوخ الاحتلال لمطلبه.

وقال مراسل مكتب إعلام الأسرى إن الأسير انتصر على السجان وعلق إضرابه عن الطعام الذي استمر 69 يومًا، بعد تثبيت اعتقاله الإداري لستة أشهر دون تمديد جديد وسيكون الإفراج عنه في نيسان المقبل.

والأسير شادي محمد عطا أبو عكر مواليد 19 / 1 / 1984 سكان مخيم عايدة شمال بيت لحم وبلدته الأصلية رأس أبو عمار في المناطق الفلسطينية المحتلة عام 1948؛ اعتقل على يد قوات الاحتلال  في المرة الأولى بتاريخ 21 / 3 / 2003 وقضى حكما بالسجن لمدة 10 سنوات واعتقلته قوات الاحتلال في المرة الثانية بتاريخ 2 / 12 / 2014 ليقضي اعتقالا إداريا مدته عامان حيث أفرج عنه في 7 / 4 / 2016 وفي المرة الثالثة جرى اعتقاله في 16 / 9 / 2016 إداريا لمدة سنة ونصف وأفرج عنه في 15 / 9 / 2018 واعتقلته قوات الاحتلال في المرة الأخيرة بتاريخ 6 / 10 / 2020 فأعلن إضرابا مفتوحا عن الطعام في يوم 24 / 8 / 2021 تنديدا ورفضا للاعتقال الإداري التعسفي في سجون الاحتلال .

وكان الوضع الصحي للأسير شادي أبو عكر حرجا للغاية حيث يتقيأ المادة الخضراء ويعاني من آلام شديدة في كافة أنحاء الجسم ولا يستطيع الوقوف على قدميه حيث يرقد على كرسي متحرك كما عانى من انعدام الرؤية وأوجاع في الرأس وهو متزوج وله ابن محمد ويبلغ من العمر 8 سنوات وابنة اسمها رؤى وتبلغ من العمر سنة واحدة.





اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020