الأسير ناجي بشارات يدخل عامه التاسع عشر في الأسر
الأسير ناجي بشارات
إعلام الأسرى

أنهى الأسير ناجي إبراهيم حسن بشارات (44 عاماً) من سكان بلدة طمون، في محافظة طوباس عامه الثامن عشر، ودخل عامه التاسع عشر على التوالي في سجون الاحتلال.

مكتب إعلام الأسرى أوضح بأن الأسير بشارات اعتقل بتاريخ 22/2/2002 بعد مطاردة استمرت عاماً عانى خلالها ذويه من اقتحامات وتنكيل مستمر لمنزلهم، وتعرض خلال التحقيق الذي استمر لأكثر من ثلاثة أشهر لتعذيب عنيف وقاسي.

وأضاف إعلام الأسرى بأن مخابرات الاحتلال وجَّهت للأسير بشارات تهمة الانتماء لكتائب القسّام الجناح العسكري لحركة حماس، والمشاركة في تنفيذ عملية مستوطنة الحمراء، والتي قتل فيها خمسة من المستوطنين الصهاينة، وأصدرت محكمة سالم العسكرية بحقه حكماً بالسجن المؤبد المكرر ثلاث مرات، إضافة إلى 30 عاماً أخرى.

وأشار إلى أن بعد ثلاث سنوات على اعتقاله فقد الأسير بشارات والدته التي توفت إلى رحمة الله، وحرمه الاحتلال فرصة إلقاء نظرة الوداع عليها، وكان هذه من أصعب المواقف التي مرت عليه، خاصةً أن والده متوفى منذ صغره.

الجدير ذكره أن الأسير بشارات وخلال فترة اعتقاله الطويلة تعرض للعديد من الإجراءات العقابية بحقه وتعرض للعزل أكثر من مرة، وتنقلَّ بين العديد من السجون، كما ويحرمه الاحتلال من حق الزيارة لأن والديه متوفيان، فلا يسمح الاحتلال لأقاربه بزيارته إلا كل مدة زمنية طويلة جداً.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020