الأسير محمد الريماوي يدخل عامه ال19 في سجون الاحتلال
الأسير محمد الريماوي
إعلام الأسرى

أنهى الأسير محمد فهمي إبراهيم الريماوي(53عاماً) من سكان بيت ريما قضاء رام الله، عامه الثامن عشر ودخل عامه التاسع عشر على التوالى في سجون الاحتلال وذلك منذ اعتقاله بتاريخ 19/10/2001.

مكتب إعلام الأسرى أوضح بأن الاحتلال وجه للأسير الريماوي ووجهت له مخابرات الاحتلال تهمة المشاركة مع مجموعة من أسرى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بتنفيذ عملية اغتيال المجرم الصهيوني رحبعام زئيفي عام 2001، حيث جرى اعتقاله في القدس بعد العملية بيومين وتعرض لتحقيقٍ قاسٍ لأكثر من ثلاثة أشهر.

وأضاف مكتب إعلام الأسرى بان محكمة عوفر العسكرية أصدرت بحق الأسير الريماوي بعد عدة سنوات من اعتقاله حكماً بالسجن المؤبد مدى الحياة، وقد تعرض الريماوي للعديد من العقوبات والمضايقات خلال سنوات اعتقاله، وعزل لفترة طويلة وحرم من زيارة عائلته لسنوات، بينما سمح لعدد منهم بزيارته بعد ذلك على فترات متباعدة.

الجدير بالذكر أن الأسير الريماوي من مواليد 1966 في مخيم سوف- جرش الأردن، وبعد إنهائه للمرحلة الإعدادية، التحق بكلية الصيانة التابعة للقوات المسلحة الأردنية، ودرس مهنة كهربائي سيارات وأنهى خدمته في القوات المسلحة الأردنية بعد سبع سنوات تقريباً ومن ثم توجه للضفة الغربية بحثاً عن عمل، والتحق في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بينما ذويه لا زالوا يعيشون في الأردن، وزوجته وبناته في بلدة بيت ريما قضاء رام الله.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020