الإفراج عن الأسير الشيخ جمال حمامرة بعد اعتقالٍ إداري دام 19 شهراً
الأسير الشيخ جمال حمامرة
إعلام الأسرى

أفرجت سلطات الاحتلال عن الأسير القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ جمال جبر حمامرة (53عاماً) من سكان قرية حوسان، قضاء بيت لحم، وذلك بعد أن أمضى 19 شهراً في الاعتقال الإداري المتجدد.

مكتب إعلام الأسرى أكد بأن قوات الاحتلال أعادت اعتقال الشيخ جمال حمامرة بتاريخ 12/2/2018، بعد أن اقتحمت منزله في قرية حوسان وفتشته وحطمت محتوياته، وأصدرت بعد أسبوع بحقه قرار اعتقالٍ إداري مدته ستة أشهر، وحين قاربت المدة على الانتهاء، جددت محكمة الاحتلال له الأمر الإداري مرة ثانية مدة ستة أشهر أخرى، ثم جددت له مرة ثالثة ورابعة، ليكون قد أمضى 19 شهراً في الأسر، وتحرر أول أمس.

وأضاف إعلام الأسرى بأن الأسير الشيخ حمامرة عانى خلال اعتقاله من ظروفٍ صحية سيئة؛ نتيجة الإهمال الطبي المتعمد الذي تمارسه إدارة السجون بحقه، فقد كان يشتكي من وجود كتل على رئتيه، ويشتكي من آلام حادة في صدره.

الجدير بالذكر أن الشيخ جمال حمامرة هو أحد قيادات حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية، وأحد مبعدي مرج الزهور، وهو متزوج ولديه أربعة أبناء، وحاصل على شهادة الماجستير ويعمل مدرساً لمادة التكنولوجيا، وقد اعتقل عدة مرات لدى الاحتلال وأمضى ما مجموعه 12 عاماً في سجون الاحتلال، وكان آخر اعتقالٍ له هو الذي سبق هذا الاعتقال عام 2016، ودام مدة 12 شهراً إدارياً.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020