الأسير الفتى حمودة الشيخ في وضع صحي صعب
الأسير الفتى حمودة الشيخ
إعلام الأسرى

أكدت عائلة الفتى الأسير المصاب حمودة خضر الشيخ (14 عاما) من بلدة العيزرية شرق القدس المحتلة بأنه ما زال في وضع صحي صعب.

وقال والد الفتى إن نجله ما زال يرقد في مستشفى "شعاريه تسيدك" الصهيوني بعد إصابته بعدة رصاصات بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن لشرطي صهيوني قرب باب السلسلة أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك الخميس الماضي.

وأوضح بأنه أصيب برصاصات قاتلة استقرت إحداها أسفل القلب وأخرى في الشريان دون معرفة إذا تم استخراجها أم لا، مضيفا بأن الاحتلال لا يطلع العائلة على وضعه الصحي بشكل كامل ولم يسمح لها بزيارته، فيما جرى تمديد اعتقاله رغم وضعه الصحي الذي وصف بالخطير.

من جانبها أكدت محامية مركز معلومات وادي حلوة رزان الجعبة بأنها حصلت على موافقة من مخابرات الاحتلال بزيارة الفتى الشيخ في المستشفى، مؤكدة بأنه يرقد في وضع صحي صعب للغاية وأنه ما زال في غيبوبة.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020