الاحتلال يعيد اعتقال الأسير المحرر رامي فضايل
الأسير المحرر رامي فضايل
إعلام الأسرى 

اقتحمت قوات الاحتلال يرافقها ضباط المخابرات فجر اليوم منزل الأسير المحرر رامي رزق فضايل (39 عاما)، في حي الطيرة بمدينة رام الله، وأعادت اعتقاله بعد أن فتشت البيت وحطمت محتوياته .

مكتب إعلام الأسرى أوضح بأن "فضايل" أسير محرر اعتقل عدة مرات وأمضى ما يقارب 10 سنوات فى سجون الاحتلال، كان آخرها في ديسمبر من العام 2015، حيث أمضى 21 شهراً في الاعتقال الإداري الذي جدد له 5 مرات متتالية، وتحرر في سبتمبر من العام 2017 .

يشار إلى أن الاحتلال يتهم "فضايل" بالإنتماء إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والمشاركة فى نشاطات وفعاليات مناهضة للاحتلال، لذلك يستهدف بالاعتقال والاستدعاءات بشكل مستمر، وخاصة الاعتقال الإداري .

وأكدت زوجة الأسير "رامي فضايل " في تصريحات سابقة خلال اعتقاله الأخير، بأن زوجها لم يهنئ بالحياة الحرة والأمنة منذ زواجها، حيث اعتقل قبل زواجه منها لمدة 3 سنوات، وتمت خطبتهما خلال وجوده في السجن، وبعد تحرره في عام 2005 تزوجا، و أنجب طفلته "ميس" والآن تبلغ من العمر 10 سنوات ، لم ترى والدها في المنزل أكثر من نصف عمرها .

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020