الأسير المقدسي سيف النتشة يسلم نفسه لقضاء حكمه البالغ 13 شهراً
الأسير المقدسي سيف النتشة
إعلام الأسرى 

سلّم الأسير المقدسي سيف الدين تيسير يوسف النتشة(41عاماً) من سكان حي رأس العامود أمس نفسه لإدارة سجون الاحتلال في مدينة الرملة؛ لقضاء مدة حكمه البالغة 13 شهراً، بعد أن قضى عامين في الحبس المنزلي.

مكتب إعلام الأسرى أوضح بأن المحكمة المركزية في القدس المحتلة أصدرت في منتصف شهر نوفمبر العام الماضي، حكماً يقضي بالسجن الفعلي مدة 13 شهراً بحق المقدسي النتشة، إضافة إلى غرامة مالية بقيمة عشرة آلاف شيقل بعد تأجيل محاكمته عدة مرات، على أن يسلم نفسه في وقتٍ لاحق، والذي صادف أول أمس الاثنين.

مكتب إعلام الأسرى أوضح بأن قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت الأسير النتشة بتاريخ 14/11/2016، ونقلته إلى مركز توقيف المسكوبية، حيث خضع لتحقيقٍ قاسٍ ووجه له الاحتلال تهمة الاتصال مع حركة حماس، و نقل أموال لعائلات الأسرى والشهداء.

وأضاف مكتب إعلام الأسرى بأن سلطات الاحتلال أطلقت سراح الأسير النتشة بعد ثلاثة أشهر من الاعتقال في سجن مجدو، بشرط تحويله للحبس المنزلي إلى حين محاكمته، وقد استمر الحبس المنزلي بحقه عامين كاملين إلى أن أصدرت المحكمة المركزية بحقه حكماً يقضي بالسجن مدة 13 شهراً، وقام بتسليم نفسه لإدارة سجن الرملة.

تجدر الإشارة إلى أن الأسير النتشة متزوج وأب لستة أطفال، وهو شقيق أحد أعضاء خلية القسام التي أسرت الجندي نخشون فاكسمان، الشهيد حسن النتشة.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020