المحرر ذوقان: الأسرى وعائلاتهم يعولون على المقاومة بإبرام صفقة تنهي معاناتهم
إعلام الأسرى

أكد الأسير القسامي المحرر عرابي ذوقان من مخيم بلاطة شرق نابلس أن الأسرى وعائلاتهم يعولون على المقاومة بإبرام صفقة تنهي معاناتهم وتعيد إليهم الحرية والحياة".   

وقال المحرر ذوقان الذى أمضى 18 عاماً في سجون الاحتلال بتصريحات صحفية إن الأسرى يتشوقون إلى الوحدة والمصالحة ويرحبون بالانتخابات لأنها بداية لمرحلة جديدة تنهي حالة الانقسام مشيراً الى ان حالة الانقسام التي عاشها الشعب الفلسطيني انعكست سلبا على واقع الأسرى في سجون الاحتلال.

وعن لحظات تحرره من سجون الاحتلال قال ذوقان:" الحرية لا يمكن وصف جمالها، ولكن ما ينغصها هو أننا تركنا وراءنا أخوة لنا يقاسون مرارة السجن والسجان.

 وكشف ذوقان بأن الأسرى في سجون الاحتلال عانوا الويلات خلال فصل الشتاء نظرا لقلة الإمكانيات وتعمد إدارة السجون سحب الفراش والأغطية وحرمان الأسرى منها.

وعلى أبواب رمضان لفت ذوقان الى أن الأسرى يفتقدون ذويهم ويتلمسون ذكرياتهم على مواعيد السحور والإفطار متمنيا أن يحظى الأسرى كافة بفرحة الإفراج.

وكان الأسير عرابي ذوقان قد تنسم الحرية امس الثلاثاء، بعد أن أمضى 18 عامًا في سجونها، حيث كان اعتقل بتاريخ 7/4/2003 ووجهت له تهمة الانتماء  كتائب القسام، وتنفيذه عمليات مقاومة ضد الاحتلال

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020