المحرر الشراونة : أوضاع الأسرى في السجون تنذر بخطر شديد جراء انتشار كورونا
الأسير المحرر أيمن الشراونة
إعلام الأسرى

أكد الأسير المحرر والمبعد إلى قطاع غزة "أيمن الشراونه" بأن الأسرى في سجون الاحتلال يعانون الويلات ويُمارس بحقهم شتى أنواع العذاب، يضاف إليها الخطورة على حياتهم جراء انتشار فيروس كورونا وهو ما ينذر بخطر شديد على حياتهم .

وأضاف الشراونة أن إدارة سجون الاحتلال لا تبالي بحياة أكثر من 5 آلاف أسير وتتركهم للموت البطيء ولا تتخذ أي إجراءات وقائية أو احترازية لمنع انتشار الوباء الذي يجتاح العالم بينهم . 

وقال "الشراونه" خلال لقاء مباشر عبر "صفحة مسلم أنا " : " يأتي يوم الأسير هذا العام في ظل ظروف خطيرة جداً على الأسرى، تضاف إلى جرائم الاحتلال بحقهم من الإهمال الطبي والموت البطيء، والاعتقال الإداري، والعزل الانفرادي إضافة إلى الاقتحامات ومنع الزيارات وغيرها من الإجراءات العنصرية " .

وعن تجريته الشخصية في الإضراب عن الطعام قال "الشراونه" : " تجرية الإضراب قاسية للغايه ومميته لكن انتزاع الحقوق لا يكون سهلاً مع احتلال ظالم عنصري، وفيها قصة تحدي لهذا المحتل" .  

وأردف قائلاً " تحررت في صفقة وفاء الأحرار عام 2011  وتعرضت للاعتقال بعدها بعدة شهور ، وأعاد الاحتلال الحكم السابق بحقي لذا قررت خوض إضرابٍ عن الطعام لكي أنتزع حريتي مرة ثانية " .

ووجه الشراونه التحية لكافة الأسرى في يومهم الوطني مشدداً أن تضحياتهم بزهرات شبابهم من أجل الأرض والمقدسات لن تذهب هدراً وأن حريتهم بصفقة وفاء أحرار ثانية بات قريباً .

وختم الشراونة قائلاً : " مهما قدمنا لأسرانا نبقى مقصرين في حقهم ، ونطمأنهم بأن الشعب الفلسطيني وقيادته خلفهم ولن يُتركوا في مواجهة السجان المجرم وحدهم " .













اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020