إصدار حكماً بالسجن المؤبد بحق الأسير الفتى أيهم صباح
الأسير الفتى أيهم صباح
إعلام الأسرى

أصدرت محكمة الاحتلال حكماً نهائياً قاسياً بالسجن المؤبد بحق الفتى الأسير الجريح أيهم صباح (17عاماً) من سكان بيتونيا غرب مدينة رام الله.

مكتب إعلام الأسرى أفاد ب بأن محكمة الاحتلال قبلت بذلك استئناف النيابة على الحكم السابق بحق الأسير صباح وهو 35 عاماً من السجن الفعلي وجرى تشديد الحكم ليصل إلى المؤبد وذلك على الرغم من كونه قاصراً ساعة تنفيذه للعملية.

وكانت محكمة الاحتلال قد وجّهت للأسير الفتى صباح تهمة تنفيذ عملية طعن أدت إلى قتل مستوطن في متجر رامي ليفي برام الله، برفقه زميله الأسير عمر سمير الريماوي في فبراير من العام 2016، وقد اعتقلهما الاحتلال بعد إطلاق النار عليهما وإصابتهما بجروح مختلفة.

يذكر بأن الطفل عمر سمير الريماوي(16عاماً) من مدينة رام الله، أصيب بعدة رصاصات في جسمه، واحدة استقرت في عاموده الفقري، وأخرى في صدره من جهة اليمين وثالثة في يده اليمنى ووصفت حالته في حينها بالخطيرة، ورغم ذلك تعرض للضرب على جروحه بشكل همجي، وبقي أكثر من ساعتين ينزف على الأرض حتى وصلت سيارة إسعاف ونقلته إلى المستشفى وكان مهدداً بالشلل.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020