الأسيرة ميسون الجبالي تدخل عامها الخامس في الأسر
الأسيرة ميسون الجبالي
إعلام الأسرى

أنهت الأسيرة ميسون موسى الجبالي (25عاماً) من سكان قرية الشواورة، شرق مدينة بيت لحم، عامها الرابع في سجون الاحتلال، ودخلت عامها الخامس على التوالي، وذلك منذ اعتقالها بتاريخ 24/6/2015.

وأوضح مكتب إعلام الأسرى بأن قوات الاحتلال اعتقلت الأسيرة الجبالي بعد أن أقدمت على طعن مجندة على حاجز قبة راحيل، وأصابتها بجراح بين طفيفة ومتوسطة، قبل أن يسيطر عليها الجنود المتواجدين في المكان، ويعتقلونها ويعتدون عليها بالضرب المبرح، وتنقل للتحقيق.

وأضاف إعلام الأسرى بأن قوات الاحتلال وفي نفس اليوم الذي وقعت فيه عملية الطعن، اقتحمت منزل عائلة ميسون شرق بيت لحم، وقامت بتفتيشه بشكل دقيق وحطمت العديد من محتوياته، واعتدت على عدد من أفراد أسرتها؛ انتقاماً منهم لأن ابنتهم نفذت علمية طعن.

تجدر الإشارة إلى أن محاكم الاحتلال تأجلّت أكثر من 12 مرة؛ بحجة استكمال الإجراءات القضائية، إلى أن أصدرت محكمة عوفر في نوفمبر من العام 2016 بحق الأسيرة الجبالي حكماً قاسياً وانتقامياً يقضي بالسجن الفعلي مدة 15عاماً، أمضت منها أربع أعوام حتى الآن، ودخلت عامها الخامس.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020