إصدار حكماً نهائياً بحق الأسيرة روان عنبر يقضي بالسجن الفعلي لمدة ثلاث سنوات
الأسيرة روان عنبر
إعلام الأسرى 

أصدرت محكمة عوفر العسكرية حكماً نهائياً بحق الأسير روان عبد عنبر(23عاماً)من سكان مخيم الجلزون، شمال مدينة رام الله، يقضي بالسجن الفعلي مدة ثلاث سنوات.

مكتب إعلام الأسرى أفاد بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشابة عنبر بتاريخ 23/7/2017، بعد اقتحام منزل عائلتها في بلدة جفنا في محافظة رام الله، ونقلها إلى التحقيق في عوفر، حيث وجه لها الاحتلال تهمة التواجد مع خطيبها الشهيد عمار الطيراوي عند تنفيذ عملية إطلاق نار على قوات الاحتلال.

وأضاف إعلام الأسرى بأن قوات الاحتلال اغتالت الشاب الطيراوي(34عاماً) بتاريخ 16/7/2017 بعد إطلاق النار عليه، واتهمه الاحتلال بأنه قاوم عملية اعتقاله بعد أن أطلق النار على سيارة أحد المستوطنين بالقرب من رام الله، وادعى بأن الأسيرة عنبر كانت برفقته.

إعلام الأسرى أوضح بأن الاحتلال نقل الأسيرة عنبر إلى تحقيق المسكوبية، واستمر التحقيق معها لأسبوعين في ظل ظروف نفسية صعبة، عرضت فيها المخابرات صور خطيبها الشهيد عليها وهو مضرج بالدماء بمشاهد قاسية، وتعرضت للضرب خلال التحقق بالأقدام، قبل نقلها إلى سجن هشارون ثم إلى الدامون.

وأشار إعلام الأسرى بأن محكمة الاحتلال وبعد تأجيل محاكمتها أكثر من 15 مرة، أصدرت بحقها محكمة عوفر حكماً بالسجن لمدة ثلاث سنوات بعد أن أدانها بمعرفتها نية خطيبها الشهيد بتنفيذ عملية، وأنها اخفت المعلومات عن الاحتلال.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020