الأسير حسني عيسى يتنسم الحرية بعد اعتقال دام (20) عامًا
إعلام الأسرى

أفرجت سلطات الاحتلال اليوم الأربعاء 6/7/2022 عن الأسير حسني محمد حسن عيسى (39 عامًا) من حي الشابورة بمدينة رفح جنوب قطاع غزة، وذلك بعد أن أنهى مدة محكوميته البالغة عشرين عامًا.

وأوضح مكتب إعلام الأسرى أن قوات الاحتلال كانت اعتقلت "عيسى" بتاريخ 7/7/2002م برفقة الأسير المحرر فتحي أبو حميد، خلال تنفيذ عملية اقتحام لمستوطنة ايلي سيناي في شمال القطاع قبل انسحاب الاحتلال منها، وبعد اشتباك مع جنود الاحتلال ونفاذ سلاحهما استطاع الاحتلال اعتقالهما، حيث تعرضا لتعذيب شديد بعد الاعتقال مباشرة، من قبل أجهزة المخابرات الصهيونية .

وأضاف إعلام الأسرى أن محكمة الاحتلال كانت أصدرت بحق "عيسى" ورفيقه "أبو حميد" حكماً بالسجن الفعلي لمدة (18) عامًا، وقبل عدة أعوام أضافت المحكمة الصهيونية حكمًا جديدًا بحق "عيسى" لمدة عامين بعد اتهامه بإدخال وسائل اتصال للأسرى ليصبح حكمه (20) عامًا وقد أمضي محكوميته كاملة وتحرر اليوم من سجن رامون.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020