الاحتلال يفرج عن الأسير حسن شحادة بعد 22 شهراً في الإداري
إعلام الأسرى

أفرجت سلطات الاحتلال اليوم الأحد 19/6/2022 عن الأسير "حسن محمد شحادة " من بيت لحم بعد اعتقال إداري استمر 22 شهراً في الأسر .

مكتب إعلام الأسرى أوضح بأن قوات الاحتلال كانت أعادت اعتقال الأسير المحرر "شحادة" بتاريخ 22/8/2020 بعد مداهمة منزله، ونقلته الى عتصيون وبعد أسبوع على اعتقاله أصدرت محكمة سالم العسكرية بحقه قرار إداري لمدة 6 شهور.

واضاف إعلام الأسرى أن مخابرات الاحتلال وحين قاربت محكوميته الادارية الأولى على الانتهاء جددت له لستة شهور أخرى، ثم جددت له لمرة ثالثة لأربعة شهور، ورفضت المحكمة طلب الاستئناف ضد اعتقاله الإداري، وقامت بتمديده أربعة أشهر للمرة الرابعة دون جوهري.

وأشار إعلام الأسرى الى أن محكمة الاحتلال في عوفر كانت أصدرت قرار بالإفراج عنه الا ان النيابة العسكرية استأنفت على القرار وأجبرت المحكمة على إلغاؤه وتجديد الإداري له لمرة خامسة، بحيث أمضى 22 شهراً في الإداريقبل إطلاق سراحه.

وهذا الاعتقال ليس الأول للأسير المحرر "شحادة" حيث كان اعتقل سابقاً عدة مرات وأمضى سنوات فى سجون الاحتلال جزء منها في الاعتقال الإداري.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020