لجنة ثلثي المدة تحدد جلسة جديدة للأسير فؤاد الشوبكي
إعلام الأسرى

قررت لجنة "ثلثي المدة" عقد جلسة جديدة للأسير فؤاد حجازي الشوبكي (82 عامًا)، أكبر الأسرى سناً داخل السجون وذلك بتاريخ الخامس من تموز القادم، وبحضور محاميه.

مكتب إعلام الأسرى بين أن محامي الأسير الشوبكي كان تقدم بطلب لإطلاق سراحه بعد أن أمضى غالبية محكوميته في سجون الاحتلال نظرا لكبر سنه وصعوبة وضعه الصحي، وإنّ لجنة "ثلثي المدة" أو ما تعرف "بشليش" قررت تحديد موعد جلسة خاصة للنظر في قضيته في الخامس من تموز القادم، وقد يصدر قرار خلال الجلسة بإطلاق سراحه. 

وكانت قوّات الاحتلال الخاصة اختطفت الشوبكي في الرابع عشر من مارس 2006، من سجن أريحا، وادّعى الاحتلال آنذاك مسئوليته عن جلب سفينة تحمل معدّات عسكرية وأسلحة للفلسطينيين، واتّهمته بالمسؤولية المباشرة عن العملية، وحكمت عليه بالسّجن الفعلي لمدة 20 عاما، ولاحقا تم تخفيضها إلى 17 عاما.

وبين إعلام الأسرى بأن الأسير "الشوبكي" يعاني من قائمة طويلة من الأمراض ووضعه الصحي في تراجع مستمر، نظرا لكبر سنه، ونتيجة ظروف السجن الصعبة والإهمال الطبي، حيث يعاني من   سرطان البروستاتا، ومن مرض في عينيه ومعدته وقلبه، ومن ارتفاع في ضغط الدم، ومرض السكري والضغط والبواسير، وقد نقل إلى مستشفى الرملة أكثر من مرة لكنه لا يتلقى علاج مناسب من قبل الإدارة.



اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020