6 نواب مازالوا معتقلين
الاحتلال يفرج عن النائب ياسر منصور بعد 16 شهراً من الاعتقال الإداري
إعلام الأسرى

أفرجت سلطات الاحتلال اليوم الاثنين 13/6/2022 عن النائب في المجلس التشريعي "ياسر داوود منصور" 53 عاماً من نابلس بعد اعتقال إداري استمر 16 شهرا.

مكتب إعلام الأسرى أفاد أن قوات الاحتلال أعادت اعتقال النائب والأسير المحرر "منصور" بتاريخ 16/2/2021 بعد مداهمة منزله وتفتيشه وتحطيم محتوياته، ونقلته الى التحقيق في بتاح تكفا، وبعد أسبوعين أصدرت بحقه محكمة سالم العسكرية قرار اعتقال إداري دون تهمة لمدة 6 شهور.

وأضاف إعلام الأسرى أن مخابرات الاحتلال جددت له الإداري لمرة ثانية لمدة 6 شهور، ثم جددت له لمرة ثالثة لأربعة أشهر مع الموافقة على اصدار قرار جوهري بحقه، واليوم أطلقت سراحه بعد 16 شهراً في الإداري.

وأوضح إعلام الأسرى أن النائب "منصور" يستهدف كغيره من النواب بالاعتقال والاستدعاء بشكل مستمر، وكان اعتقل عدة مرات أمضى خلالها ما يزيد عن 10 سنوات كان آخرها اعتقاله عام 2019 حيث أمضى 3 شهور في الاعتقال الإداري.

وكشف مكتب إعلام الأسرى أنه بالإفراج عن النائب "منصور" لا يزال الاحتلال يختطف في سجونه 6 من نواب المجلس التشريعي 4 منهم يخضعون للاعتقال الإداري، وهم النائب المقدسي محمد محمود أبو طير والنائب حسن يوسف خليل من رام الله، والنائب ناصر عبد الله عبد الجواد  من سلفيت و النائب المقدسي احمد محمد عطون .

بينما تعتقل النائبين مروان البرغوثي منذ عام 2002 ومحكوم بالسجن المؤبد، والنائب احمد سعدات  منذ عام 2006 ومحكوم بالسجن لمدة 30 عاماً.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020