منظمات دولية تدعو للإفراج عن الأسير المريض الفتى أمل نخلة
إعلام الأسرى

دعت منظمات دولية اليوم الخميس 20/1/2022 سلطات الاحتلال للإفراج عن الأسير المريض أمل معمر نخلة (18عامًا) من مخيم الجلزون شمال مدينة رام الله، والمعتقل إداريا منذ ما يزيد عن عام.

مكتب إعلام الأسرى أوضح ان المنظمات هي منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) ووكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) والمفوضية السامية لحقوق الإنسان، دعت سلطات الاحتلال إلى الإفراج الفوري عن الأسير المريض نخلة والمعتقل بدون تهمة أو محاكمة، وقد تم تمديد اعتقاله الإداري مؤخرا لمدة 4 شهور.

وأوضحت المنظمات الدولية أن أمل "يعاني من وضع صحي حرج منذ صغره، إذ شخص بمرض مناعي ذاتي حاد وهو الوهن العضلي الشديد، الذي يتطلب رعاية طبية ومراقبة مستمرةكما انه خضع بعد أشهر قليلة من اعتقاله، لعملية جراحية لإزالة ورم سرطاني".

وشددت المنظمات الدولية على أن "قضية أمل هي إحدى أكثر قضايا الاعتقال التي طال أمدها بالنسبة لطفل فلسطيني يُحتجز دون توجيه تهمة أو محاكمةودعت إلى الإفراج الفوريّ وغير المشروط عن أمل، بما يتماشى مع القانون الدولي لحقوق الإنسان".

وكررت "دعوة الأمين العام للأمم المتحدة، الذي حثّ إسرائيل سنويًّا في تقريره عن الأطفال والنزاع المسلح منذ عام 2015، على إنهاء الاعتقال الإداري للأطفال، لأنها تحرم الأطفال من حريتهم، ويجب أن تتوقف على الفور .


اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020