الاحتلال يفرج عن الأسير جهاد حماد بعد 17 عاما ونصف
إعلام الأسرى

أفرجت سلطات الاحتلال، مساء الثلاثاء 7/12/2021، عن الأسير "جهاد حاتم عبد الغني حماد" 41 عامًا من بلدة سلواد شرق رام الله، بعد أن أمضى محكوميته البالغة سبعة عشر عامًا ونصف في سجون الاحتلال.

مكتب إعلام الأسرى أوضح أن الاحتلال اعتقل "حماد" بتاريخ 8/6/2004، بعد محاصرة منزله وتفجير أبوابه وإطلاق النار داخل المنزل، ونقلته الى التحقيق في سجن عسقلان والذي استمر معه لأكثر من شهرين متتالين تعرض خلالهما لوسائل تعذيب متعددة بحجة أنه مصنف خطير.

وأضاف إعلام الأسرى أن مخابرات الاحتلال وجهت له تهمة الانتماء الى كتائب شهداء الأقصى والمشاركة في عمليات عسكرية للمقاومة أدت الى جرح عدد من جنود الاحتلال، وأصدرت بحقه حكما بالسجن الفعلي لمدة 17 عامًا ونصف أمضاها كاملة وتحرر اليوم من سجن النقب الصحراوي.

وكان الأسير حماد قد حصل خلال سنوات اعتقاله على درجة البكالوريوس من داخل السجن من جامعة القدس المفتوحة في تخصص علم الاجتماعيات.  

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020