الاحتلال يفرج عن الأسير المقدسي باسل الصياد
إعلام الأسرى

أفرجت سلطات الاحتلال اليوم الثلاثاء 2/11/2021 عن الأسير المقدسي باسل خليل الصياد من بلدة الطور بعد أن أمضى مدة محكوميته البالغة 6 سنوات ونصف.

مكتب إعلام الأسرى أفاد أن قوات الاحتلال كانت اعتقلت "الصياد" بتاريخ 3/5/2015 بعد مداهمة منزل عائلته في الطور، ونقلته الى التحقيق في المسكوبية والذي استمر معه لمدة شهر، حيث وجهت له تهمة استهداف جنود الاحتلال والبؤر الاستيطانية في بلدة الطور بالحجارة والزجاجات الحارقة حسب ما جاء في لائحة الاتهام.

وأضاف إعلام الأسرى أن محكمة الاحتلال وبعد تأجيل محاكمته عشرات المرات، ومرور عام ونصف على اعتقاله أصدرت بحقه حكما جائرا بالسجن الفعلي لمدة ست سنوات ونصف وفرضت عليه غرامة مالية باهظة بقيمة 80 ألف شيكل وقد أمضي محكوميته وتحرر اليوم من سجن النقب الصحراوي.

وبعد مرور 3 أعوام على اعتقاله تقدم باسم من خلف القضبان لخطبة المقدسية ياسمين الصياد، وتمت خطبتهما واليوم مباشرة بعد اطلاق سراحه أتم إجراءات الخطوبة خلال احتفاله بالحرية.










اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020