الاحتلال يفرج عن الأسيرة نسرين أبو كميل
إعلام الأسرى

أفرجت سلطات الاحتلال اليوم الأحد 17/10/2021 عن الأسيرة "نسرين عبد الله حسن أبو كميل" (46 عاما)، من سكان قطاع غزة، بعد قضاء محكوميتها البالغة سنوات، ورفض عودتها الى قطاع غزة حيث تقطن أسرتها.

  مكتب إعلام الأسرى أوضح بأن الاحتلال أفرج عن الأسيرة "أبوكميل" في أراضي الداخل الفلسطيني، رافضاً إدخالها قطاع غزة، حيث أولادها وزوجها، والذين رأتهم لأول مرة وهي محررة عبر الهاتف وحيتهم عبر وسائل التواصل .

وأشار إعلام الأسرى الى أن قوات الاحتلال كانت قد اعتقلت الأسيرة " أبو كميل" بتاريخ 18/10/2015، على حاجز بيت حانون "ايرز"، أثناء محاولتها استلام تصريح لزوجها، واتهمتها بتصوير أماكن حساسة في مناطق الداخل المحتل أثناء زيارتها لذويها بحكم حصولها على الهوية الزرقاء "الإسرائيلية".

وأضاف إعلام الأسرى بأن محكمة الاحتلال وبعد ما يقارب 3 سنوات أصدرت بحقه "أبوكميل" حكم قاس بالسجن لمدة 6 سنوات، رغم أنها تعاني من مشاكل صحية متعددة، وأجريت لها عملية جراحية في مستشفيات الاحتلال، واليوم أطلقت سراحها في داخل أراضي 48، ولم يتنسى لها احتضان أبنائها السبعة أصغرهم يبلغ من العمر 8 سنوات، وكان لا يتجاوز العامين حين اعتقالها.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020