الناشط الخطيب: فلسطينيو الداخل يساندون الأسرى حتى الحرية
إعلام الأسرى

أكد الناشط الفلسطيني لؤي الخطيب أن أهالي الداخل المحتل عام ١٩٤٨ يساندون الأسرى الفلسطينيين بكل ما لديهم من وسائل حتى تحقيق حريتهم.

وقال في تصريح خاص لـ مكتب إعلام الأسرى إنه على عكس كل القضايا التي يمكن للخلاف أو الاجتهاد أن يلعب بها؛ تبقى قضية الأسرى جامعة في كل الشعب الفلسطيني وجغرافيته.

وأوضح أن فلسطينيي الأراضي المحتلة عام ١٩٤٨ يدركون أن لديهم القدرة على التحرك في هذا الملف بسبب قربهم الجغرافي من مراكز الاعتقال؛ وهم يقومون بهذا الدور بأقصى أشكاله بكل ما يستطيعون من قوة يلعبونه؛ وما زال الكثير منهم يشعرون أنهم ما زالوا مقصرين في هذا الملف.

ووصف الأسرى بأنهم الشهداء الأحياء الذين خذلتهم القيادة الفلسطينية؛ مشددا أنه على الشعب الفلسطيني أن يقوم بملء هذا الفراغ الأمر الذي لن يكون سهلاً وهي رفع قضية الأسرى وأن تكون هي البوصلة.

وأضاف:" ليس بعد هروب ٦ أسرى نتذكر أنه يوجد آلاف الأسرى الفلسطينيين الذين يعانون في سجون الاحتلال؛ فعلينا دائما أن نستذكر أنهم الشهداء الأحياء ودافعوا عن الأمة".

وأشار الخطيب إلى أنه بسبب الأسرى؛ لدى الفلسطينيين إنجازات نضالية واستطاعوا تحقيق إنجازات عظيمة فيجب على الشعب الفلسطيني الوفاء لهم لكل تضحياتهم.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020