الأسير هيثم البطاط يدخل عامه السابع عشر
إعلام الأسرى

أنهى الأسير "هيثم إسماعيل عبد الفتاح البطاط " 40 عام من بلدة الظاهرية قضاء الخليل عامه السادس عشر في سجون الاحتلال ودخل عامه السابع عشر على التوالي وهو محكوم بالسجن المؤبد مرتين.

 مكتب إعلام الأسرى أفاد بأن الأسير "البطاط" يعتبر من قيادات الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال، وقد اعتقل بتاريخ 12/10/2005، بعد اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال، واتهمه الاحتلال بقيادة مجموعة عسكرية تتبع كتائب القسام.

وجاء في لائحة الاتهام انه قام بتنفيذ عدة عمليات إطلاق نار على المستوطنات وزرع عبوات وتصنيع وتجهيز استشهاديين وكان يخطط لخطف جندي إسرائيلي لمبادلته بالأسرى، وأصدرت بحقه محاكم الاحتلال حكما بالسجن المؤبد مرتين.

وبين إعلام الأسرى بأن الأسير "البطاط " تعرض خلال سنوات اعتقاله الطويلة الى العديد من الانتهاكات والمضايقات من قبل إدارة السجون، فقد حرم من الزيارة لعدة سنوات، وتم عزله انفرادياً أكثر من مرة، كما تعرض لعمليات نقل من سجن الى اخر عشرات المرات بهدف التضييق والتنكيل به .

وأضاف إعلام الأسرى إلى أن والدة الأسير "هيثم " الحاجة "سهام البطاط" 60 عاماً كانت قد تعرضت للاعتقال 4 مرات غالبيتها خلال زيارتها لنجلها آخرها كان العام الماضي بعد مداهمة منزلها وأطلق سراحها بعد التحقيق معا لساعات.

وكانت اعتقلت في يونيو 2015 بعد مداهمة منزلها، وكذلك كانت قد اعتقلت في فبراير من العام 2013، أثناء زيارتها لنجلها "هيثم" في سجن نفحة وتعرضت لاعتداء بالضرب فى حينه، وهدد الأسرى بخوض تصعيد مع الاحتلال في حال استمر اعتقال والده البطاط، الأمر الذي دفع الاحتلال الى إطلاق سراحها.

وكان" الحاج "إسماعيل البطاط والد الأسير "هيثم " قد توفي في بداية شهر مايو من العام 2015 بعد صراع مع المرض، مما اثر كثيرا على نفسية الأسير، وخاصة أن والده كان محروما من زيارته لفترة طويلة.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020