نقل الشيخ رائد صلاح من سجنه إلى سجن عسقلان بصورة مفاجئة 
إعلام الأسرى

أفاد طاقم الدفاع عن الأسير الشيخ رائد صلاح أن إدارة السجون نقلت، اليوم الاثنين، الأسير الشيخ رائد صلاح من سجن ريمونبالقرب من سجن نفحة الصحراوي، جنوب فلسطين إلى سجن (شيكما) في مدينة عسقلان. 

وقال المحامي خالد زبارقة، من طاقم الدفاع، إن نقل الأسير الشيخ رائد صلاح من سجن “ريمون” إلى سجن “شيكما” في مدينة عسقلان غير معروف، لكن على ما يبدو أنها إجراءات داخلية لإدارة السجون. 

وأشار زبارقة إلى أن الشيخ رائد صلاح سيقضي أشهره المتبقية من محكوميته في سجن (شيكما) في مدينة عسقلان في زنزانته في العزل الانفرادي. 

وقال أيضا: لا فرق في الإجراءات التعسفية التي تمارسها إدارة السجون في كل مكان ضد الشيخ رائد صلاح، غير أن الشيخ رائد طلب أن يُنقل إلى سجن في منطقة الشمال للتخفيف على عائلته من عناء السفر الطويل أثناء زيارتهم له وخاصة لإفساح المجال لوالدته في عقدها التاسع أن تزوره، ولم يطلب الشيخ أن يُنقل إلى سجن عسقلان. 

يذكر أن الأسير الشيخ رائد صلاح، يتواجد في العزل الانفرادي منذ دخوله السجن لقضاء محكومية من 28 شهرا (خصم منها 11 شهرا قضاها في السجن الفعلي على خلفية الملف) في “ملف الثوابت” بتاريخ 16/8/2020، مما يشكل خطرًا حقيقيًا على سلامته، في حين يحمل طاقم الدفاع الاحتلال مسؤولية كل ما يمكن أن يتعرض له بسبب التضييق عليه وظروف اعتقاله.. 

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020