الاحتلال يفرج غدا عن الصحفية بشرى الطويل
بشرى الطويل
إعلام الأسرى

من المقرر أن تفرج قوات الاحتلال غدا الثلاثاء عن الأسيرة الصحفية بشرى الطويل من مدينة البيرة.

وقال مراسل مكتب إعلام الأسرى إنه من المتوقع الإفراج عنها من سجن الدامون بعد اعتقال إداري استمر 11 شهرا، وذلك بعد حصولها على قرار جوهري بعدم تمديد اعتقالها الإداري.

وكان والدها الأسير الشيخ جمال الطويل القيادي في حركة حماس والمعتقل إداريًا كذلك؛ خاض إضرابا عن الطعام لمدة 29 يومًا مطالبا بحريتها، ما دفع إدارة سجون الاحتلال لإعطائها قرارا بعدم تمديد اعتقالها.

وكانت الطويل اعتقلت بتاريخ 8/11/2020 على حاجز عسكري قرب مستوطنة يتسهار جنوب مدينة نابلس، وكانت تحررت في صفقة وفاء الأحرار بعد أن أمضت 5 شهور في سجون الاحتلال، من حكمها البالغ 16 شهرا، وأعاد الاحتلال اعتقالها مرة أخرى بعد عملية الخليل منتصف عام 2014 ، وأعاد لها الحكم السابق، حيث أمضت بقية محكوميتها البالغة 11 شهرا قبل إطلاق سراحها في مايو من العام 2015، وأعادت اعتقالها للمرة الثالثة على التوالي في شهر نوفمبر من العام 2017 بعد اقتحام منزل عائلتها وحولتها للاعتقال الإداري وأمضت فيه ٨ أشهر، وفي شهر ديسمبر من العام 2019 ، أعيد اعتقالها مرة رابعة بعد اقتحام منزل والدها وبعد ايام أصدرت بحقها محكمة عوفر قرار اعتقال اداري لمدة 4 شهور، وجددت لها الإداري لمرة ثانية وأفرج عنها في أواخر يوليو 2020، وأعيد اعتقالها للمرة الخامسة في نوفمبر من نفس العام.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020