إصابة أسير بكورونا في سجن النقب وإغلاق قسم 3 بشكل كامل
إعلام الأسرى

أصيب أسير فلسطيني اليوم الخميس 31/12/2020 بفيروس كورونا في سجن النقب الصحراوي؛ وعلى إثر ذلك تم الإعلان عن إغلاق قسم كامل بعد ظهور أعراض مرضية على بعض الأسرى.

وقال مكتب إعلام الأسرى إن إدارة سجون الاحتلال أغلقت قسم 3 بالكامل في سجن النقب بعد ظهور أعراض مرضية على عدد من الأسرى المخالطين للأسير المصاب.

وأكد أن الأسرى يحملون إدارة السجون وحكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياتهم، ويطالبون بإدخال الأطباء لإجراء الفحوصات اللازمة وتوفير الأدوية والمدعمات.

بدوره قال مدير مكتب إعلام الأسرى ناهد الفاخوري إنه من المؤكد أن الفايروس وصل إلى قسم 3 بسجن النقب نتيجة إهمال إدارة السجون في اتخاذ الإجراءات الوقائية والصحية.

وأوضح أن 73 أسيرا يتواجدون في قسم 3 بسجن النقب جميعهم محكومون، لافتا إلى أنه لا يوجد خروج من القسم أو دخول أي قادم جديد دون خضوعه للحجر لمدة أسبوعين على الأقل قبل دخول الأقسام.

وأكد الفاخوري أن الاحتلال يتعامل مع موضوع المدعمات والتطعيم والإجراءات الوقائية بشكل عنصري، دون أدنى مراعاة للوضع الإنساني والأعراف والمواثيق الدولية في التعامل مع الأسرى، محملا حكومة الاحتلال المسئولية المباشرة عن حياة الأسرى، وخاصة وزير أمنها الداخلي الذي يتجاهل توصيات الجهات الصحية التي أكدت بأن الأسرى هم الأكثر عرضة للإصابة بفايروس كورونا، وقرّر استثناء الأسرى الأمنيين من اللقاح المضاد له.

وطالب مدير المكتب الجهات الدولية وخاصة منظمة الصحة العالمية واللجنة الدولية للصليب الأحمر بالتدخل العاجل والسريع لإلزام الاحتلال بوقاية الأسرى والإشراف المباشر على تطعيمهم ضد الفايروس.


اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020