بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي صادر عن الحركة الفلسطينية الأسيرة في سجون الاحتلال حول بدء استخدام الهاتف العمومي في سجن رامون قسم ( 1 )

بعد محاولة إدارة السجون التملص والالتفاف على التفاهمات التي اتفق عليها بعد معركة الكرامة الثانية منتصف إبريل الماضي من خلال المراوغة واللعب في الألفاظ والإغراق في التفاصيل إضافة إلى التباطؤ في التنفيذ الذي سبقه العديد من الوعود التي ذهبت أدراج الرياح .

كان لزاماً على الحركة الأسيرة أن تتخذ موقفاً حازماً، متسلحةً بقوة القرار ووحدة المصير، تدافع فيه عن حقوقها وتثبت من خلاله منجزاتها ومكتسباتها بطريقة تقطع على إدارة السجون كل وهمٍ بالالتفاف على ما تم الاتفاق عليه .

وبناءً عليه وبعد توتر ساد السجون خلال الفترة الماضية وجلسات الحوار المستمرة بين قيادة الحركة الأسيرة وإدارة السجون فإننا نؤكد أن الأسرى في سجن رامون قسم (1) قد تمكنوا من التحدث مع أهاليهم من خلال الهاتف العمومي .

وإننا ونحن نحقق هذا الإنجاز الكبير للحركة الأسيرة أمام ماكينة القمع الصهيونية نقدم شكرنا العميق لأبناء شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده وفصائله المقاومة ولكل الجهات التي وقفت معنا وساندتنا في معركة الكرامة وتثبيت الحقوق .

إخوانكم الحركة الفلسطينية الأسيرة في سجون الاحتلال

نبذه عنا

مكتب إعلام الأسرى : مؤسسة إعلامية تعنى بأخبار وشؤون الأسرى في سجون الاحتلال ( صوت الأسير الفلسطيني إلى العالم )

التواصل السريع: 082822475 0599936852

جميع الحقوق محفوظة لموقع مكتب إعلام الاسرى © 2017