بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صحفي صادر عن الحركة الوطنية الفلسطينية الأسيرة داخل سجون الاحتلال

"الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد" مع تكبيرات عيد الأضحى المبارك التي ملأت جغرافية وطننا الحبيب، واهتزت منها جدران السجن وقيد السجان، تؤرخ الحركة الأسيرة ليوم تاريخي في نضالاتها بتحقيق انجاز كبير داخل السجون .

فبعد التباطؤ والتلكؤ من قبل السجان في تنفيذ التفاهمات التي اتفِق عليها بعد انتصار معركة الكرامة الثانية ، تمكنت الحركة الأسيرة من إدارة معركة تثبيت وتنفيذ بنود الاتفاق التي حاول السجان التملص منها، والتلاعب في تفاصيلها.

فبعد تركيب وتفعيل أجهزة الهاتف العمومي للأسرى الأشبال قبيل شهر نؤكد أننا قد حققنا خطوة كبيرة في هذا الملف، فقد تمكن الأسرى في قسم 4 داخل سجن النقب من الحديث إلى ذويهم عبر الهواتف العمومية التي تم تركيبها ...

ومازلنا نرقب الخطوة الثانية في طريق تحقيق هذا الانجاز من خلال التزام إدارة السجون بتفعيل الهاتف العمومي في قسم (1) داخل سجن رامون يوم الأحد المقبل، وشعارنا إن عدتم عدنا ..

ونحن نحقق هذا الانجاز نقدم شكرنا وامتناننا إلى أهالي الأسرى وذويهم الصامدين الصابرين وإلى الشعب الفلسطيني كافة، الذي وقف وناصر الأسرى في كل معاركهم ولاسيما معركة الكرامة الثانية ..

الحركة الوطنية الفلسطينية الأسيرة داخل سجون الاحتلال

الجمعة 16 أغسطس 2019

نبذه عنا

مكتب إعلام الأسرى : مؤسسة إعلامية تعنى بأخبار وشؤون الأسرى في سجون الاحتلال ( صوت الأسير الفلسطيني إلى العالم )

التواصل السريع: 082822475 0599936852

جميع الحقوق محفوظة لموقع مكتب إعلام الاسرى © 2017