بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال
معركة الكرامة (2) ... سنحيا كراما ..

أبناء شعبنا العظيم، ياقدرَ الله في أرضه وصوتَ الحق من بين جنده، اعلموا أن فتيةً آمنوا بربهم فزادهم به هدىً وربط على قلوبهم وجعلهم قدوةً للحق وأهلك من ظلمهم .
فإن عزةَ المؤمنِ مستمدةٌ من عزة مَن بيده مقاليدُ السموات والارض... 
واعلموا أن من مات دون دينِه فهو شهيد، ومن مات دون أهلِه فهو شهيد .
وهذا المحتلُ الغاصبُ يحولُ بيننا وبين أهلنا، وبيننا وبين كرامتنا .. فمرحبا بعراكٍ يلحقُنا بالصديقين والشهداءِ والصالحين وحسنُ أولئك رفيقا ...
وإننا نعلمُكم يا سندنا ورهاننا في ساعات الشدة أننا قد حزمنا العزم، وصرمنا الأمر، لمعركةٍ دفاعيةٍ نذودُ بها عن حقوقِنا ومكتسباتِنا لنحفظَ بها كرامتَنا ونثبتَ بها عزَنا ونرفضَ بها حياةَ العبوديةِ التي يريدُ المحتلُ أن يفرضَها علينا ..
وبناء عليه نؤكد على ما يلي : 
1- نرسل بتحية إجلال واكبار لإخواننا الأسرى في سجن النقب الذين يحملون لواء النصرة لقضايانا العادلة وعلى رأسهم الأسرى الأحرار في قسم 4 . 
2- إن ما حدث في سجن النقب ليلة أمس يأتي في إطار الدفاع عن حقوقنا ومكتسباتنا وحياتنا إزاء الهجمة الشرسة التي نتعرض لها من قبل دولة الاحتلال .
3- نحمل المسؤولية الكاملة عن حالة التصعيد داخل السجون لوزير أمن الاحتلال جلعاد أردان وحكومته، فهو المتسبب الأول بهذا التصعيد الذي أراد من ورائه حصد مكاسب شخصية وحزبية . 
4- نحيي أبناء شعبنا الفلسطيني بكافة مسمياتهم وأدواتهم ووسائلهم على إلتفافهم حول همومنا واحتضانهم لقضيتنا فهذا عهد الأحرار للأحرار .
5- نؤكد أننا على مفترق طرق خطير في هذه المرحلة وأننا ماضون باتجاه خطواتنا الاحتجاجية للمحافظة على أرث الحركة الأسيرة .
6- نعلن من خلال هذا البيان عن أولى خطواتنا المتمثلة بحل كامل للهيئات التنظيمية داخل السجون وإلغاء للتمثيل الاعتقالي فيها لتتحمل إدارة السجون أعباء حالة الاعتقال كاملةً وستكون ابتداءاً من يوم الثلاثاء الموافق 26/3/2019 .
7- نطالب اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومؤسسات حقوق الإنسان ذات العلاقة بإجراء زيارات عاجلة للأسرى في سجن النقب للوقوف على حجم الانتهاكات والجرائم المرتكبة بحقهم والكشف عن حقيقة ما يدور .
8 - نوجه نداء نصرة لأبناء شعبنا الفلسطيني وفصائله المقاومة باستمرار حالة الدعم والإسناد لخطورة الموقف وصعوبة المرحلة فمعركتُنا حاسمةٌ ووقوفُنا مصيريٌ وليس بعد الثبات إلا النصرُ ... وليس بعد السقوط إلا العبودية .

فإما حياةٌ تسرُ الصديق
وإما مماتٌ يغيظُ العدا

إخوانكم الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال
25/3/2019

نبذه عنا

مكتب إعلام الأسرى : مؤسسة إعلامية تعنى بأخبار وشؤون الأسرى في سجون الاحتلال ( صوت الأسير الفلسطيني إلى العالم )

التواصل السريع: 082822475 0599936852

جميع الحقوق محفوظة لموقع مكتب إعلام الاسرى © 2017