أنهى الأسير الفلسطيني المحكوم بالمؤبد عمار محمد عارف سمحان(49عاماً) من مدينة نابلس عامه السادس عشر على التوالي، ودخل عامه السابع عشر في سجون الاحتلال.

مكتب إعلام الأسرى أوضح بأن قوات الاحتلال كانت اعتقلت الأسير سمحان بتاريخ 15/7/2003، واتهمته بقيادة مجموعات تابعة لكتائب شهداء الأقصى في مدينة نابلس، وتنفيذ العديد من العمليات ضد الاحتلال، ما أدى لمقتل وإصابة عدد منهم، وقد أصدرت محاكم الاحتلال بحقه حكماً بالسجن المؤبد مدى الحياة، وأمضى حتى الآن 16عاماً خلف القضبان.

وأضاف إعلام الأسرى بأن الأسير سمحان تعرض للعديد من العقوبات خلال فترة اعتقاله الطويلة، حيث تم عزله انفرادياً في سجن نفحة عام 2011، بعد نقله من سجن بئر السبع في ظروف قاسية للغاية واستمر عزله عدة أشهر، وتدهورت حالته الصحية حينها بسبب الإهمال الطبي الذي تعرض له، بينما حرم من الزيارة أكثر من مرة بشكل متعمد.

نبذه عنا

مكتب إعلام الأسرى : مؤسسة إعلامية تعنى بأخبار وشؤون الأسرى في سجون الاحتلال ( صوت الأسير الفلسطيني إلى العالم )

التواصل السريع: 082822475 0599936852

جميع الحقوق محفوظة لموقع مكتب إعلام الاسرى © 2017