بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن الهيئة القيادية العليا لأسرى حماس في سجون الاحتلال

قال تعالى : (إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم).

بكل الفخر والاعتزاز والإجلال والإكبار، تبارك الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة المقاومة الإسلامية حماس في سجون الإحتلال لشعبنا الفلسطيني المرابط وأمتنا المجيدة انتصار الحق المجلجل على الباطل المزعوم في معركة السيادة على المسجد الأقصى المبارك، وقد جدد شعبنا المجاهد عهد الوفاء للاقصى بدماء شهدائه الأبرار الذين ارتقوا إلى علياء الخلود وهم يدافعون عن مقدسات أمتنا وكرامتها..فيرد الله بهم كيد الكائدين والمحتلين ، وتنتصر إرادة شعبنا ومرابطينا في القدس والمسجد الأقصى المبارك.

إن وحدة شعبنا وأمتنا في معركة الأقصى اليوم ، واستجابتهم السريعة لدعوات النفير في جمعة الغضب نصرة للأقصى والمرابطين فيه كان خير رادع للمحتل وأعوانه، مما يتطلب من شعبنا وأمتنا البقاء على ذات الجاهزية والاستعداد في مواجهة هذا المحتل المجرم والتصدي لجرائمه المستمره بحق شعبنا ومقدساته.

أخيراً نبرق أجلَّ وأعظم التحايا لسواعد شعبنا الأبية التي انتفضت دفاعاً عن المسجد الأقصى المبارك، وسلام لأرواح شهداء أم النور والقدس، وبطل الرد السريع المجاهد "عمر العبد" الذي ما زال صامداً في أقبية التحقيق في المسكوبية.

(ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز).

والله أكبر ولله الحمد، وانه لجهاد نصر أو استشهاد.

إخوانكم
الهيئة القيادية العليا لأسرى حماس في سجون الاحتلال.

التاريخ
27/7/2017 مـ
4/11/1438 هـ

نبذه عنا

مكتب إعلام الأسرى : مؤسسة إعلامية تعنى بأخبار وشؤون الأسرى في سجون الاحتلال ( صوت الأسير الفلسطيني إلى العالم )

التواصل السريع: 082822475 0599936852

جميع الحقوق محفوظة لموقع مكتب إعلام الاسرى © 2017