الإفراج اليوم عن الأسير هزاع لولح بعد اعتقالٍ دام 37 شهراً
هزاع لولح
إعلام الأسرى

من المقرر اليوم الاثنين أن تفرج سلطات الاحتلال من سجن النقب الصحراوي عن الأسير هزاع أسعد لولح(30عاماً) من قرية عورتا، جنوب مدينة نابلس، وذلك بعد أن أمضى 37 شهراً في سجون الاحتلال .

مكتب إعلام الأسرى أوضح بأن قوات الاحتلال أعادت اعتقال الأسير المحرر هزاع لولح بتاريخ 17/10/2016، بعد اقتحام منزله في بلدة عورتا وتم نقله إلى معسكر حوارة  القريب من البلدة، وخضع للتحقيق لشهرين ووجه له الاحتلال تهمة الاشتراك مع عدد من الشبان في تشكيل خلية عسكرية هدفها مقاومة الاحتلال .

وأضاف مكتب إعلام الأسرى بأن محكمة سالم العسكرية أصدرت بعد عام ونصف من اعتقاله بحقه حكماً بالسجن الفعلي مدة 38 شهراً إضافة إلى غرامة مالية بقيمة 4 آلاف شيكل، وقد أمضى منها 37 شهراً وسيتحرر اليوم من سجن النقب، وهو متزوج وأب لطفلين وقد رأى نجله "مجاهد" النور بعد اعتقاله بعدة شهور، حيث كانت زوجته حاملاً عند اعتقاله، ولم يتمكن من رؤيته سوى مرة واحدة منذ اعتقاله.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الاعتقال ليس الأول للأسير هزاع حيث كان اعتقل سابقاً وأمضى 10 شهور في سجون الاحتلال قبل أن يطلق سراحه في شهر نيسان من العام 2016، ليعاد اعتقاله مرة أخرى بعد ستة أشهر فقط على تحرره.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020