الأسير المقدسي أيمن حميدة يدخل عامه الأخير في سجون الاحتلال
الأسير أيمن حميدة
إعلام الأسرى

أنهى الأسير أيمن سعيد محمد حميدة(45عاماً) من سكان العيزرية شمال القدس، عامه العاشر و دخل عامه الحادي عشر والأخير في سجون الاحتلال، وذلك منذ اعتقاله بتاريخ 19/10/2009.

مكتب إعلام الأسرى أوضح بأن الأسير حميدة يعتبر أحد ضحايا الإهمال الطبي في سجون الاحتلال حيث تراجعت صحته بشكل كبير خلال سنوات اعتقاله، ومارست إدارة لسجون بحقه إهمالاً طبياً متعمداً، كما وأصيب بجلطة قلبية عام 2016 خلال نقله من سجن بئر السبع إلى سجن النقب.

وأضاف مكتب إعلام الأسرى بأن الأسير حميدة نقل إلى مستشفيات الاحتلال أكثر من مرة نتيجة تدهور وضعه الصحي، وكان آخرها قبل شهرين من سجن نفحة إلى مستشفى سوروكا نتيجة تدهور وضعه الصحي، وهو يتناول أدوية متعددة نتيجة الأمراض المزمنة التي أصيب بها خلال اعتقاله، وكان نقل إلى سجن النقب الصحراوي الشهر الماضي.

تجدر الإشارة إلى أن الأسير حميدة تعرض للتحقيق أكثر من شهرين في مركز المسكوبية حين اعتقاله، وبعد عامين أصدرت محكمة الاحتلال بحقه حكماً بالسجن مدة 11 عاماً أمضى منها 10 أعوام حتى الآن ودخل عامه الأخير.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020