الأسير المريض عماد كميل يدخل عامه ال22 في سجون الاحتلال

10 أكتوبر 2019 . الساعة : 06:32 . منذ 1 شهر

إعلام الأسرى

أنهى الأسير الفلسطيني المريض عماد راشد عبد الرحمن كميل(54عاماً) من سكان بلدة قباطية، قضاء مدينه جنين، عامه الواحد والعشرين في سجون الاحتلال، ودخل عامه الثاني والعشرين على التوالي.

مكتب إعلام الأسرى أوضح بأن الأسير كميل  كان قد اعتقل بتاريخ 9/10/1998، وأمضى في التحقيق أكثر من شهرين متواصلين تعرض خلالها لأبشع أنواع التعذيب والتي أثرت على حالته الصحية والنفسية فيما بعد، وقد أصدرت محاكم الاحتلال بعد عدة أعوام من اعتقاله حكماً نهائياً بحقه يقضي بالسجن المؤبد مدى الحياة، وقد أمضى من حكمه حتى الآن 21عاماً.

الأسير كميل يعيش ظروفاً صحية ونفسية سيئة منذ سنوات، ويعاني من الضغط النفسي، والمتمثل بالانطواء والعزلة، وذلك نتيجة للظروف التي تعرض لها خلال التحقيق وفي بداية الاعتقال إضافة إلى ظروف السجن الصعبة والقاسية والتي لا تتناسب مع العيش الآدمي.

تجدر الإشارة إلى أن عائلة الأسير كميل ناشدت كافة الجهات والمؤسسات الحقوقية والراعية لحقوق الإنسان وخاصة منظمة أطباء لحقوق الإنسان من أجل التدخل لدى سلطات الاحتلال لتوفير العلاج اللازم لابنها الأسير، حيث أن حالته الصحية والنفسية في تراجع مستمر ولا يتلقى العلاج اللازم، وهم قلقون جداً على حياته في ظل استمرار الإهمال الطبي بحقه.

اترك تعليق :

أسيران يواصلان إضرابهما عن الطعام ضد الإداري

حملة اعتقالات مسعورة طالت 26 مواطناً من الضفة والقدس المحتلة

الاحتلال يعتقل 17 مواطناً من الضفة المحتلة وقطاع غزة

نبذه عنا

مكتب إعلام الأسرى : مؤسسة إعلامية تعنى بأخبار وشؤون الأسرى في سجون الاحتلال ( صوت الأسير الفلسطيني إلى العالم )

التواصل السريع: 082822475 0599936852

جميع الحقوق محفوظة لموقع مكتب إعلام الاسرى © 2017