عائلة الأسير أنس عواد تناشد الجهات المختصة لزيارته بعد فقدان وسائل التواصل معه
الأسير أنس عواد
إعلام الأسرى

ناشد عائلة الأسير أنس سعد عواد (33عاماً) من سكان بلدة عورتا، قضاء مدينة نابلس، الجهات المختصة والصليب الأحمر بزيارته، بعد فقدان كافة وسائل التواصل معه وحرمانهم من حق زيارته، ومنع أي محامي من رؤيته.

مكتب إعلام الأسرى أوضح بأن عائلة الأسير عواد فقدت أي وسيلة للحصول على معلومات حول وضعه الصحي وظروف أسره وعزله، بعد إصدار محكمة بئر السبع حكمها بحقه والقاضي بسجنه مدة تسعة أشهر.

وأضاف مكتب إعلام الأسرى بأن الأسير عواد يتعرض لعزل إنفرادي منذ أكثر من ستة أشهر في سجن بئر السبع، بعد اتهامه بتنفيذ عملية طعن في سجن النقب الصحراوي خلال أحداث القمع الأخيرة في السجن، في الوقت الذي كان من المفترض أن ينال حريته آنذاك.

الجدير بالذكر أن الأسير أنس عواد أحد المعلمين المتميزين في مجال عملهم، ويحرمه اعتقاله من حقه في الانتظام في وظيفته كمعلم منذ اعتقاله بتاريخ 28/3/2018 .

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020