الأسير المريض إياد حريبات يدخل عامه ال18 في سجون الاحتلال
الأسير إياد حريبات
إعلام الأسرى

أنهى الأسير المريض إياد أحمد موسى حريبات(38عاماً) من مدينة دورا في الخليل، عامه السابع عشر ودخل عامه الثامن عشر في سجون الاحتلال، وهو يعتبر أحد الحالات المرضية الصعبة في سجون الاحتلال.

وأوضح مكتب إعلام الأسرى بأن الأسير حريبات اعتقل بتاريخ 21/9/2002، وتعرض لتحقيقٍ قاسٍ وعنيف لأكثر من ثلاثة أشهر، قبل أن تصدر محاكم الاحتلال بحقه حكماً بالسجن المؤبد مدى الحياة، ومنذ العام 2014 بدأت صحته بالتراجع إلى حدٍ كبير، وعانى من ظروفٍ صحية صعبة؛ بسبب سياسة الإهمال الطبي.

 وأضاف إعلام الأسرى بأن الأسير حريبات يعاني من مرض عصبي وحالة نفسية صعبة جداً، ورعشة مستمرة في الجسد، وعدم استطاعته الوقوف على قدميه، عدا عن صعوبة في الكلام، وخلال السنوات الأربعة الأخيرة نقل إلى مستشفى سجن الرملة أكثر من مرة دون فائدة، ورغم ذلك قامت إدارة السجن بعزله انفرادياً، ومارست بحقه كل أشكال القمع والتنكيل، ما أدى لتدهور وضعه الصحي وإصابته بآلام في الرأس.

تجدر الإشارة إلى أن عائلة الأسير حريبات ومؤسسات حقوقية مهتمة بالأسرى ناشدت أكثر من مرة كافة المؤسسات الدولية الحقوقية والإنسانية بالتدخل العاجل لإنقاذ ابنها من خطر الموت الذي يتعرض له في سجون الاحتلال نتيجة سياسة الإهمال الطبي بحقه.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020