عائلة الأسير المريض والمضرب عن الطعام أحمد غنام تناشد لإنقاذ حياته
الأسير المريض أحمد عبد الكريم غنام
إعلام الأسرى

وجهت عائله الأسير المريض أحمد عبد الكريم غنام (42عاماً) من سكان دورا، جنوب غرب الخليل، مناشدة عاجلة لكافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية، تقضي بضرورة التدخل لإنقاذ حياته بعد تراجع وضعه الصحي إلى حد كبير.

ونقل مكتب إعلام الأسرى عن عائله الأسير أحمد غنام تأكيدهم بأن نجلهم يخوض إضراباً عن الطعام منذ 45 يوماً متتالية ضد اعتقاله الإداري، وقد تم نقله إلى مستشفى الرملة وهو يعاني ظروفاً قاسية، ولا يستطيع الوقوف على قدميه نهائياً، كما ويعاني من ضعفٍ شديد في الرئة وقد نقص وزنه 19 كيلو جرام، ولديه هبوط في مستوى السكر، وهو يشكو من آلام شديدة في الكبد.

عائلة الأسير غنام أعربت عن قلقها الشديد على حياة نجلها الذي كان يعانى من مرض السرطان بالدم، وأجريت له قبل عامين عملية زرع نخاع، وأكدت أن هناك خطورة حقيقية على حياته وهو يحتاج إلى متابعة صحية بسبب ضعف المناعة لديه، وقد طالبت عائلته بالتدخل العاجل لإنقاذ حياته قبل فوات الأوان.

مكتب إعلام الأسرى بيّن بدوره أن الأسير غنام متزوج ولديه طفلان، وقد كانت قوات الاحتلال أعادت اعتقاله بتاريخ 28/6/2019 بعد اقتحام منزله، ونقلته إلى عتصتيون، وبعد أسبوعين أصدرت بحقه قرار اعتقالٍ إداري مدته ستة أشهر، ما دفعه لخوض إضرابٍ عن الطعام؛ احتجاجاً على تحويله للاعتقال الإداري دون تهمة أو محاكمة.

تجدر الإشارة إلى أن الأسير غنام كان اعتقل سابقاً، وأمضى في سجون الاحتلال تسع سنوات.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020