الإفراج عن الأسيرة أمل سعد بعد اعتقالٍ دام عامين
الأسيرة أمل سعد
إعلام الأسرى

أفرجت سلطات الاحتلال عن الأسيرة أمل عبد الله محمود سعد(52عاماً) من سكان بلدة الدوحة، في بيت لحم، وذلك بعد أن أمضت ما يقارب العامين في سجون الاحتلال.

مكتب إعلام الأسرى ذكر بأن قوات كبيرة من جيش الاحتلال يرافقها عدد من ضباط المخابرات اقتحمت منزل الأسيرة سعد بتاريخ 1/10/2017، وقامت بتحطيم المنزل بحجة التفتيش، وبعد أن نبشوا كل محتويات المنزل قاموا باعتقالها أمام أبنائها واقتادوها إلى التحقيق.

وأضاف إعلام الأسرى بأن الأسيرة سعد أم لخمسة أبناء، وقد بقيت موقوفة فترة طويلة، وقبل شهر فقط أصدرت محكمة الاحتلال بحقها حكماً بالسجن مدة عامين، حيث أمضت منها 23 شهراً.

الجدير بالذكر أن الأسيرة سعد عانت خلال اعتقالها من ظروف صحية سيئة فقد اشتكت من ديسك في الظهر والرقبة وارتفاع في ضغط الدم وارتفاع نسبة السكر، وقد فاقم التنقل عبر البوسطة من معاناتها، وكانت إدارة السجن تكتفي بإعطائها لمسكنات فقط لقاء آلامها.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020