الاحتلال يفرج عن القيادي عبد الباسط الحاج بعد عامين في الإداري
القيادي عبد الباسط الحاج
إعلام الأسرى

أفرجت سلطات الاحتلال اليوم عن القيادي عبد الباسط عبد المجيد الحاج (48 عامًا) من مدينة جنين ، بعد أن أمضى عامين في الاعتقال الإداري المتجدد .

مكتب إعلام الأسرى أفاد بأن قوات الاحتلال أعادت اعتقال القيادي في حركة حماس و الناطق السابق باسمها "عبد الباسط الحاج" بعد اقتحام منزله وتفتيشه، في بلدة جلقموس بتاريخ24/8/2017، ونقتله إلى سجن عوفر .

وأضاف إعلام الأسرى بأن محكمة الاحتلال العسكرية في سالم أصدرت بحقه بعد أسبوع من اعتقاله قرار إداري لمدة 6 أشهر دون تهمه قابلة للتجديد وبعد أن قاربت فترة حكمه على الإنتهاء جددت له الإداري للمرة الثانية لستة أشهر، ثم لثالثة ورابعة، بحيث أمضى عامين في الإداري دون تهمه قبل إطلاق سراحه اليوم .

يشار إلى أن القيادي "الحاج" أسير سابق ويستهدف بالاعتقال بشكل مستمر، حيث أمضى ما يزيد عن 18 عاماً في سجون الاحتلال معظمها في الاعتقال الإداري، وهو متزوج ولدية ثلاثة من الأبناء، وعاني من آلام في ظهره وآلام في الصدر، دون أن يتلقى أي رعاية طبية أو علاج مناسب .

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020