الأسير المقدسي المريض علي دعنا يدخل عامه الـ17 في الأسر

17 يوليو 2019 . الساعة : 08:57 . منذ 5 شهور

إعلام الأسرى

أنهى الأسير المقدسي المريض علي فهمي دعنا (40عاماً) عامه السادس عشر ودخل عامه السابع عشر على التوالي في سجون الاحتلال، وهو أحد الحالات المرضية الصعبة في سجون الاحتلال.

مكتب إعلام الأسرى أفاد بأن الأسير دعنا معتقل منذ تاريخ 16/7/2003، وقد حكم عليه الاحتلال بالسجن الفعلي مدة 20 عاماً، بعد أن اتهمه بالمساعدة في تنفيذ عملية على شاطئ يافا، أدت لمقتل مستوطن طعناً، وإصابة آخر بجروح خطرة، وقد أمضى حتى الآن 16 عاماً في السجون، ورفض الاحتلال إطلاق سراحه رغم ظروفه الصحية الصعبة.

وأوضح إعلام الأسرى بأن الأسير دعنا يعاني ظروفاً صحية سيئة للغاية في سجون الاحتلال، فهو يعاني من مرض الشقيقة التي أثرت على الشبكة العصبية له، كما يعاني من مشاكل في الأمعاء منذ عدة سنوات، ولا تزال إدارة السجون تماطل في تقديم العلاج المناسب له، إضافة إلى معاناته من فتاق وانزلاق غضروفي، ويرفض الاحتلال السماح بإدخال طبيب أعصاب خاص من أجل فحصه، ووصف العلاج اللازم له.

تجدر الإشارة إلى أن الأسير دعنا خاض إضراباً عن الطعام قبل عدة أعوام في زنازين العزل في سجن النقب الصحراوي، استمر لأكثر من ثلاث أسابيع؛ احتجاجاً على عزله الانتقامي لأنه قام برفع عدة شكاوى للمحكمة العليا ضد ممارسات إدارة السجن بحقه، وعدم تقديم العلاج اللازم له مما عرض حياته للخطر، ولا يزال الأسير دعنا يعاني ظروفاً صحية صعبة في ظل استهتار الاحتلال بحياته.

اترك تعليق :

الصحفي محمد منى : الاعتقال الإداري اختطاف للعمر بدون تهمة ويتم تضخيم الملف الوهمي لاستمرار التمديد الظالم

الاحتلال يعتقل 15 مواطناً من الضفة والقدس المحتلتين

إعلام الأسرى : 55 حالة اعتقال من الخليل خلال نوفمبر بينهم فتى جريح

نبذه عنا

مكتب إعلام الأسرى : مؤسسة إعلامية تعنى بأخبار وشؤون الأسرى في سجون الاحتلال ( صوت الأسير الفلسطيني إلى العالم )

التواصل السريع: 082822475 0599936852

جميع الحقوق محفوظة لموقع مكتب إعلام الاسرى © 2017