الإفراج عن الأسير محمد داود بعد اعتقالٍ دام 41 شهراً
الأسير محمد داود
إعلام الأسرى 

أفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني عن الأسير محمد وليد حمدان داود(25عاماً) من سكان بلدة بيت دقو، شمال غرب القدس، بعد أن أمضى 41 شهراً في سجون الاحتلال.

مكتب إعلام الأسرى أوضح بأن قوات الاحتلال كانت اعتقلت الشاب داود بتاريخ 11/1/2016 بعد اقتحام وتفتيش منزل عائلته في بلدة بيت دقو، ونقلته إلى مركز تحقيق المسكوبية حيث وجهت له تهمة الانتماء لتنظيم محظور، والتخطيط للإضرار بأمن الاحتلال.

وأضاف إعلام الأسرى بأن محكمة الاحتلال في القدس وبعد عام ونصف من اعتقال الأسير داود، أصدرت بحقه حكماً بالسجن مدة 43 شهراً، وفرضت بحقه غرامة مالية بقيمة 6000 شيقل، وقد أمضى منها 41 شهراً، وتحرر مساء أمس من سجن النقب الصحراوي.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020