الأسير المريض ماهر أبو ريان يدخل عامه ال17 في سجون الاحتلال
الأسير المريض ماهر أبو ريان
إعلام الأسرى 

أنهى الأسير المريض ماهر أحمد عبد المنعم أبو ريان(39عاماً) من سكان حلحول، قضاء مدينة الخليل، عامه السادس عشر، ودخل عامه السابع عشر على التوالي في سجون الاحتلال.

مكتب إعلام الأسرى أفاد بأن الأسير أبو ريان اعتقل بتاريخ 12/6/2003، بعد مطاردة استمرت عدة سنوات، وأصدرت محاكم الاحتلال حكماً يقضي بالسجن الفعلي مدة 25 عاماً بحقه أمضى منها 16 عاماً، وهو يعتبر أحد الحالات المرضية في سجون الاحتلال؛ نتيجة الإهمال الطبي المستمر بحقه، والعزل الانفرادي الذي فاقم من معاناته الصحية.

وأضاف إعلام الأسرى بأن الأسير أبو ريان يعاني من إهمال طبي متعمد تمارسه إدارة السجن وترفض تقديم العلاج المناسب له حيث يعاني من آلام شديدة في الصدر، وهبوط متكرر في نبضات القلب، وانخفاض في الوزن بشكل متواصل، ورغم ذلك لم تقدم له سوى المسكنات وأدوية غير مناسبة لم تفلح في تخفيف معاناته.

تجدر الإشارة إلى أن صحة الأسير أبو ريان تراجعت قبل عدة أعوام؛ نتيجة إجراء عملية فاشلة له في الجيوب الأنفية في عيادة سجن الرملة، وقد ناشدت عائلته أكثر من مرة لتدخل المؤسسات الحقوقية لإدخال طبيب خاص لإجراء فحوصات حقيقية له وليست شكلية ومعرفة وضعه الصحي بشكل صحيح، حيث أنها لا تثق بأطباء إدارة السجون، ولا يزال الاحتلال يماطل في الموافقة على طلب ذويه.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020